Accessibility links

أنان يجري محادثات حول سورية في واشنطن


صورة ملتقطة من شريط نشر على يوتيوب لمدينة الرستن خلال تعرضها لهجوم من القوات النظامية بحسب المعارضة، أرشيف

صورة ملتقطة من شريط نشر على يوتيوب لمدينة الرستن خلال تعرضها لهجوم من القوات النظامية بحسب المعارضة، أرشيف

أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية مارك تونر أن موفد الأمم المتحدة والجامعة العربية إلى سورية كوفي أنان سيلتقي يوم الجمعة المقبل وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون.

وقال تونر للصحافيين في واشنطن إن هذا اللقاء جزء من جهود أميركية ودولية حثيثة بشأن سورية.

وأضاف تونر "هناك كثير من الأمور بشأن سورية في ما يتعلق بالجهود الدولية هذا الأسبوع، لدينا غدا المنتدى الإنساني الذي سيلتئم في جنيف وسيمثل فرصة لنا للبحث في سبل تحسين مساعداتنا الإنسانية لأولئك الذين يعانون في سورية".

وقال "لدينا أيضا في واشنطن اجتماع لمجموعة العقوبات على سورية، وتقود وزارة الخزانة هذا الجهد بوضوح ولكن هذا الاجتماع سينظر في تشديد العقوبات وتقويتها والتعاون بشكل أكبر بشأنها بين مجموعة دول أصدقاء سورية".

وأشار تونر إلى أن بلاده تكثف مساعيها نحو مزيد من الضغط على النظام السوري.

وقال "سنواصل العمل داخل مجلس الأمن الدولي ومع مجموعة أصدقاء سورية لكي نمضي قدما بالضغط السياسي والاقتصادي على سورية".

ورأى المتحدث باسم الخارجية الأميركية أن النظام السوري يحاول تقديم رواية مزورة عن الأحداث التي تجري في سورية، وانتقد في هذا الصدد خطاب الرئيس السوري بشار الأسد يوم السبت الماضي الذي نفى فيه مسؤولية نظامه عن مجزرة الحولة.

وقال "كان هذا الخطاب موجها بشكل أساس إلى الجمهور في الداخل. وكان هذا الخطاب على نحو لافت بمنأى عن حقيقة الوضع على الأرض في سورية، ولاسيما تعليقه الخاص بمجزرة الحولة".

وكشف تونر أمام صحافيين أن كلينتون تباحثت أمس الاثنين مع نظيرها الروسي سيرغي لافروف حول "ممارسة ضغوط أكبر على الأسد وعلى نظامه للالتزام بالبنود الستة لخطة أنان بما فيها مرحلة انتقالية ديموقراطية أو سياسية".

هذا ومن المقرر أن تشارك كلينتون في اجتماع يوم الخميس المقبل في اسطنبول للتباحث بأعمال العنف المستمرة في سورية منذ مارس/آذار 2011.
XS
SM
MD
LG