Accessibility links

وكالة الطاقة الذرية تشير لأعمال هدم في موقع بارشين


 صورة من الاقمار الصناعية لموقع بارشين النووي الايراني

صورة من الاقمار الصناعية لموقع بارشين النووي الايراني

أعلنت الوكالة الدولية للطاقة الذرية أنها ستجري محادثات جديدة مع إيران هذا الأسبوع بشأن تفتيش بعض المواقع المشتبه فيها بما في ذلك موقع بارشين الذي يشتبه بأن الإيرانيين أجروا فيه اختبارات على مكونات رؤوس نووية.

وقال المدير العام للوكالة يوكيا أمانو "لقد تم الاتفاق على عقد اجتماع آخر في الثامن من الشهر الجاري، وآمل أن توقع إيران على اتفاق النهج المنظم وأن تسمح بالوصول إلى موقع بارشين".

وأضاف أمانو "توضح صور الأقمار الصناعية أن تلك الأنشطة التي تقوم بها إيران تشمل استخدام المياه، تدمير المباني، إزالة الأسوار ونقل التربة، وهذه بعض الأنشطة التي لاحظناها".

وأوضح أمانو أن القادة الإيرانيين أكدوا خلال المحادثات التي جرت في طهران أنه سيتم التعجيل بالاتفاق وأن الخلافات المتبقية بين إيران والوكالة لن تكون عائقا أمام التوصل إلى اتفاق.

وتعطي الوكالة في تحقيقها الأولوية لزيارة موقع بارشين حيث يعتقد مفتشون أن إيران ربما أجرت فيه اختبارات على مواد شديدة الانفجار يمكن استخدامها في تطوير القدرة على امتلاك قنبلة ذرية.

ويقع موقع بارشين الذي تقول إيران إنه مجمع عسكري تقليدي في جوهر المزاعم الغربية بأن إيران أجرت تجارب، ربما منذ عقد، يمكن أن تساعد على تطوير قنابل نووية. وتنفي إيران أي طموح من هذا القبيل.

وفي الأسبوع الماضي، نشر معهد العلوم والأمن الدولي الأميركي صورا بالأقمار الصناعية من بارشين على موقعه على الانترنت بعد أن عرضت الوكالة الدولية للطاقة الذرية أمام الدبلوماسيين صورا مشابهة في جلسة مغلقة قال مبعوثون غربيون إنها تشير إلى أعمال تطهير في بارشين.

ويقول دبلوماسيون غربيون إن المباني التي هدمت على ما يبدو في الآونة الأخيرة هي مبان جانبية صغيرة بالقرب من المبنى الرئيسي الذي تهتم به وكالة الطاقة الذرية.
XS
SM
MD
LG