Accessibility links

logo-print

أزمة سورية وشؤون الطاقة تتصدر مباحثات بوتين بالصين


 وصول فلاديمير بوتين إلى الصين

وصول فلاديمير بوتين إلى الصين

وصل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم الثلاثاء إلى بكين في زيارة تهدف إلى تعزيز العلاقات بين روسيا والصين خصوصا حول الأزمة السورية.

ومن المقرر أن يلتقي بوتين نظيره الصيني هو جينتاو حيث سينسق الزعيمان موقفهما حول أعمال العنف في سورية والبرنامج النووي الإيراني.

كذلك سيسعى الرئيسان خلال محادثاتهما إلى تعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين خصوصا في مجال الطاقة.

ويشارك بوتين يومي الأربعاء والخميس في قمة منظمة شنغهاي للتعاون حيث من المقرر أن يلتقي نظيره الإيراني محمود أحمدي نجاد، والأفغاني حامد كرزاي.

وتضم منظمة شنغهاي للتعاون كلا من روسيا والصين وأربع جمهوريات سوفياتية سابقة هي كازاخستان وأوزبكستان وطاجيكستان وقيرغيزستان، أما إيران فهي إحدى الدول الأربع الممثلة بمراقبين في المنظمة.

يشار إلى أن موسكو وبكين تقوم منذ أشهر بدعم النظام السوري وعرقلة إصدار قرارات تدين دمشق في مجلس الأمن الدولي.

أما على الصعيد الاقتصادي، فإن التعاون بين البلدين يقوم أولا في مجال المحروقات.

وتتفاوض موسكو وبكين منذ سنوات بشأن توقيع عقد يقضي ببيع الغاز الروسي للصين بحوالي 70 مليار متر مكعب سنويا على مدى الأعوام الثلاثين المقبلة.

من جهة أخرى، أفادت وسائل إعلام روسية بأن البلدين يريدان تصنيع طائرات للرحلات الطويلة من اجل منافسة عملاقي الطيران إيرباص وبوينغ، ومن الممكن أن يصدر إعلان بهذا الصدد خلال زيارة بوتين إلى بكين.
XS
SM
MD
LG