Accessibility links

logo-print

انقسام الرأي العام في نينوى إزاء سحب الثقة عن المالكي


مدينة الموصل مركز محافظة نينوى

مدينة الموصل مركز محافظة نينوى

الموصل-أحمد الحيالي

أدى مقترح سحب الثقة عن الحكومة الحالية إلى انقسام الرأي العام في محافظة نينوى بين مؤيد ومعارض لهذا الأمر.

ورأى قسم من المواطنين في تصريحات لمراسل "راديو سوا" أن المالكي هو الأنسب لإدارة شؤون البلاد، كان من بينهم المواطن ثامر ذنون من مدينة الموصل حيث قال: "كمواطن من الموصل نحن ضد سحب الثقة عن الحكومة الحالية لأنه لايوجد هنالك أي شخصية مؤهلة لأن تقود الحكومة بعد المالكي لأن القائمة العراقية تفرقت والتيار الصدري لا يمتلك قيادات سياسية".

أما المواطن حميد عباس من ناحية برطلة، فقد استبعد إمكانية سحب الثقة عن الحكومة الحالية وأضاف: "أعتقد أن الشخصية القادمة للحكومة ستكون غير قادرة على القيادة والحكومة الحالية استطاعت تأسيس بداية للعراق الجديد وأعتقد أن القائمة العراقية غير موفقة بسحب الثقة".

ودعا مسؤول تنظيمات بعشيقة في الإتحاد الوطني الكردستاني غياث السورجي إلى تهدئة الأزمة عن طريق الحوار بين الكتل السياسية وترك الموضوع لصناديق الإقتراع.

وأيد عضو الحزب الديمقراطي الكردستاني في الموصل جلال شيخ سحب الثقة عن الحكومة تماشيا مع التجربة الديمقراطية وللإلتزام بالقانون والدستور، وأضاف قائلا: "أنا مع سحب الثقة عن الحكومة الحالية لكي لا يتم فرض الأوامر علينا من شخص معين ولكي تلتزم الشخصية القادمة بالقوانين".

وكان استطلاع للرأي أجراه مركز الفيض العلمي لاستطلاعات الرأي العام والدراسات المجتمعية أكد أن قرابة ثلثي العراقيين يرفضون سحب الثقة عن رئيس الوزراء نوري المالكي، لكن نشر نتائج هذا الاستطلاع تزامن مع دعوة زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر للمالكي إلى تقديم استقالته من أجل إنهاء الأزمة السياسية التي تعصف بالبلاد.

XS
SM
MD
LG