Accessibility links

نواب بالبرلمان الكوري يمنعون إقرار اتفاق تجاري مع واشنطن


وكالات- حاول متظاهرون كوريون جنوبيون اقتحام البرلمان خلال مسيرة رافضة لاتفاق للتجارة الحرة مع الولايات المتحدة مما أجبر الشرطة الكورية على استخدام خراطيم المياه لتفريق المتظاهرين.

وطوق الآلاف من قوات شرطة مكافحة الشغب الخميس مبنى البرلمان للحيلولة دون وصول 2300 متظاهر بينهم عمال ومزارعون وطلبة رفعوا لافتات تعلن رفض الاتفاقية التجارية مع الولايات المتحدة.

واستخدمت الشرطة التي احتمت بدروع بلاستيكية خراطيم المياه لدحر المتظاهرين، كما اعتقلت 15 شخصا على الأقل غير انه لم ترد أنباء عن وقوع مصابين.

وداخل البرلمان يحول نواب المعارضة دون مساعي الحزب الوطني الكبير الحاكم لتمرير الاتفاق التجاري عبر لجنة، حيث احتل نواب المعارضة الغرفة الرئيسية للجنة بين الحين والآخر منذ الاثنين.

وحاول الحزب الحاكم الأربعاء استخدام غرفة مجاورة لإجراء التصويت خلسة غير أن مواجهة شديدة وقعت مع نواب المعارضة، مما أدى لتخلي الحزب الحاكم في النهاية عن محاولته فيما بقى نواب بالمعارضة متيقظين طوال الليل تحسبا لأي محاولات لإجراء التصويت خلسة.

وطرحت الاتفاقية التجارية التي وقعت في عام 2007، على اللجنة الشهر الماضي غير أن نواب المعارضة رفضوا إقرارها بدعوى أنها تميل لصالح الولايات المتحدة.

ويرغب الحزب الوطني الحاكم في التصديق على الاتفاقية بسرعة حيث تأجل إقرارها منذ فترة طويلة، وذلك حتى يمكن تفعيلها في يناير/ كانون الثاني القادم بعد إقرار الكونغرس الأميركي لها الشهر الماضي.

ويحظى الحزب الحاكم بأغلبية ضخمة في مجلس النواب غير أن البلاد بانتظار إجراء انتخابات عامة في ابريل/نيسان القادم، مما قد يؤدي لتشكيل برلمان مختلف، ومن ثم فقد ترددت الحكومة في الدفع بالاتفاقية عبر البرلمان والمخاطرة بوقوع اشتباكات داخله.

وقال الرئيس لي ميونغ باك إن الاتفاقية التجارية ستوفر وظائف للبلدين وستعزز حجم التبادل التجاري بينهما بأكثر من 50 بالمئة بحلول عام 2015.

يذكر أن الولايات المتحدة هي ثالث أكبر شريك تجاري لكوريا الجنوبية بعد الصين والاتحاد الأوروبي، إذ بلغ حجم التجارة بين البلدين العام الماضي 88 مليار دولار، ويميل الميزان التجاري لصالح صول بنحو عشرة مليارات دولار.

XS
SM
MD
LG