Accessibility links

logo-print

مقتل 22 شخصا وجرح العشرات في تفجير استهدف الوقف الشيعي في بغداد


عامل إغاثة بموقع التفجير

عامل إغاثة بموقع التفجير

بغداد- إسماعيل رمضان

أدى انفجار سيارة ملغومة يقودها انتحاري أمام ديوان الوقف الشيعي في منطقة باب المعظم في بغداد إلى مقتل 22 شخصا على الأقل وإصابة أكثر من 60 آخرين.

وأفادت مصادر أمنية وأخرى طبية أن مقر ديوان الوقف الشيعي المجاور لدائرة صحة الرصافة تعرض لدمار هائل ما تسبب أيضا في هدم جزء من المبنيين الواقعين في منطقة باب المعظم وسط العاصمة بغداد.

وأشار مصدر أمني لم يشأ الكشف عن هويته في تصريح لمراسل "راديو سوا" إلى أن سيطرة للجيش أوقفت الإنتحاري الذي كان يقود سيارة إسعاف في نقطة تفتيش قرب المجمع الذي يضم أيضا مبنى وزارة الصحة قبل أن يفجر سيارته في الساعة 11 من صباح اليوم حسب التوقيت المحلي.

وتم نقل القتلى والمصابين إلى مستشفيات مدينة الطب القريبة، فيما تواصلت جهود انتشال الضحايا من تحت الأنقاض التي خلفها الإنفجار.

وانتقد نائب مدير رئيس ديوان الوقف الشيعي الشيخ سامي المسعودي في حديث لـ"راديو سوا" تصريحات بعض رجال الدين ومن بينهم مفتي الديار العراقية التي قال إنها تسهم في تأجيج الخلافات، ودعا العراقيين إلى ضبط النفس وعدم تصعيد المواقف.

وتعرض ديوان الوقف السني لهجوم بقذيفتي هاون، ودعا مسؤولون فيه إلى عدم الإنجرار خلف مخططات إشعال الفتنة التي يسعى لتحقيقها مجرمون من حملة الأجندات الخارجية المعادية للشعب والوطن، بحسب ما جاء في بيان صدر عن الوقف السني اليوم.

XS
SM
MD
LG