Accessibility links

إيران تحذر واشنطن وتؤكد استعدادها لمواجهة أسوأ الاحتمالات


وكالات - حذر وزير الخارجية الإيراني علي اكبر صالحي يوم الخميس واشنطن من مغبة وضع نفسها على "مسار تصادمي" مع بلاده مشددا في الوقت ذاته على أن طهران "مستعدة لمواجهة الأسوأ".

وقال صالحي في مؤتمر صحافي بمدينة بنغازي الليبية إن "الولايات المتحدة فقدت مع الأسف الحكمة والتعقل في التعامل مع القضايا الدولية وأصبحت تعتمد على القوة فقط"، وذلك ردا على تقارير حول قيام إسرائيل بدراسة مهاجمة إيران.

واعتبر الوزير الإيراني أن "الأميركيين فقدوا المنطقية"، على حد تعبيره، مؤكدا أن بلاده "مستعدة للأسوأ لكنها تأمل في أن يفكر الأميركيون مرتين قبل أن يضعوا أنفسهم على مسار تصادمي مع إيران".

وكان المتحدث باسم البيت الأبيض جاي كارني قد أكد أمس الأربعاء أن بلاده لا تزال ملتزمة بالحل الدبلوماسي لأزمة البرنامج النووي الإيراني، وذلك تعليقا على أنباء حول مساع سياسية في إسرائيل لشن ضربة إستباقية ضد إيران.

وتزايدت التكهنات مؤخرا بعد نشر تقارير إعلامية عن نية إسرائيل ضرب المنشآت النووية الإيرانية، الأمر الذي أكدت التقارير أنه يلقى تأييد البعض ومعارضة آخرين في الحكومة الإسرائيلية.

وذكرت صحيفة هارتس الإسرائيلية أن رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو ووزير الدفاع ايهود باراك ووزير الخارجية افيغدور ليبرمان يؤيدون "الخيار العسكري" ضد إيران بينما يرى وزراء آخرون ومسوؤلو الدفاع أنه يجب فرض المزيد من العقوبات الاقتصادية الدولية للضغط على طهران.

تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية

وفي تطور مواز قال البيت الأبيض يوم الخميس إن التقرير الذي ستصدره الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة عن إيران الأسبوع القادم سيكون نقطة مهمة للعالم لتقييم ما إذا كانت إيران تفي بالتزاماتها أم لا.

وتأتي هذه التصريحات بعد أن قال الرئيس باراك أوباما في وقت سابق من اليوم الخميس أنه قد بحث مخاوفه بشأن إيران وبرنامجها النووي مع نظيره الفرنسي نيكولا ساركوزي قبل بدء قمة دول مجموعة العشرين وأنهما اتفقا على ضرورة مواصلة الضغط على إيران بشأن برنامجها النووي.

وأضاف أوباما أنه "من المقرر أن تنشر الوكالة الدولية للطاقة الذرية تقريرا عن برنامج إيران النووي الأسبوع القادم، وقد اتفق الرئيس ساركوزي معي على ضرورة ممارسة ضغط لم يسبق له مثيل على إيران كي تفي بالتزاماتها."

وتخشى الولايات المتحدة وحلفاؤها من أن تتمكن إيران من تطوير أسلحة نووية، إلا أن طهران تقول إن برنامجها النووي سلمي وهدفه توليد الكهرباء وخدمة أغراض طبية.

XS
SM
MD
LG