Accessibility links

سكان بغداد يتخوفون من عودة العنف الطائفي


عراقيون في أحد الأسواق الشعبية في بغداد

عراقيون في أحد الأسواق الشعبية في بغداد

بغداد-إسماعيل رمضان

أبدى عدد من أهالي العاصمة بغداد تخوفهم من انعكاس الأزمة السياسة الراهنة على الوضع الأمني في البلاد.

فقد قال أبو شهاب الساعدي صاحب موقف للسيارات إن لديه مخاوف حقيقية من عودة العنف الطائفي وذلك بسبب السجالات السياسية التي تشهدها البلاد.

أما ميسون عمران، وهي بائعة مستلزمات مدرسية ومكتبية في مكتبة عامة، فقالت بعفوية في تصريح خاص بـ"راديو سوا" إن الخلافات السياسية تؤدي إلى اعتكاف الناس في بيوتهم بسبب خوفهم من المجهول.

ولفت قصي حسين الذي يعمل ميكانيكي سيارات إلى أن تصاعد حدة الصراع السياسي يؤثر سلبا على الوضع الأمني بشكل عام داخل البلاد.

وشهدت العاصمة بغداد خلال الشهر المنصرم عددا من التفجيرات بالعجلات المفخخة والعبوات الناسفة راح ضحيتها العشرات من المدنيين.

XS
SM
MD
LG