Accessibility links

logo-print

اتهام عصابات في سيناء بسرقة أعضاء مهاجرين أفارقة


سوا- قالت جمعية "الجيل الجديد لحقوق الإنسان" إن لديها صورا ووثائق تثبت وقوع عمليات لسرقة أعضاء بشرية لمهاجرين أفارقة في سيناء، وأن أفراد ينتمون لقبيلة السواركة متورطون في هذه الجرائم.

ونشرت شبكة "سي ان ان" الإخبارية في تقرير لها الخميس صورا لجثث قالت إنها تعود لهؤلاء الضحايا ويظهروا فيها وقد فقدوا بعض الأطراف.

وقال الدكتور حمدي العزازي رئيس الجمعية الذي التقط هذه الصور، إنها تبين قيام عصابات بإجراء عمليات جراحية لهؤلاء المهاجرين بهدف سرقة أعضاء حيوية مثل الكيد والكلي، وأن أطباء تعاونوا مع هذه العصابات.

وأكد انه تم سرقة هذه الأعضاء للضحايا وهم على قيد الحياة وتم تركهم يموتون قبل دفن جثثهم في الصحراء.

وقال التقرير إن العديد من المهاجرين غير الشرعيين يتم تعذيبهم وإجبارهم على القيام بأعمال شاقة أو سرقة أعضائهم إذا لم يدفعوا مبالغ كبيرة مقابل تهريبهم إلى إسرائيل.

ونقل عن أحد زعماء قبيلة السواركة أن مثل هذه التصرفات يقوم بها أفراد ينتمون لقبيلته إلا أنه وصفهم بالمارقين.

من جانبه، أكد الدكتور فخري صالح ، من مصلحة الطب الشرعي في القاهرة والخبير في التجارة غير الشرعية للأعضاء البشرية أن الصور تبين إجراء هذه العمليات في وقت قصير قبل وفاة الضحايا، وأن معظم هذه العمليات أجريت في المنطقة القريبة من الكبد والكلى.

XS
SM
MD
LG