Accessibility links

المحكمة الجنائية الدولية تسمح بإمكانية إرجاء تسليمها نجل القذافي


مبنى المحكمة في طرابلس

مبنى المحكمة في طرابلس

أعلنت المحكمة الجنائية الدولية في بيان أمس الجمعة أن الغرفة التمهيدية الأولى في المحكمة قررت أن بإمكان ليبيا إرجاء تنفيذ طلب تسليم سيف الإسلام القذافي في انتظار قرار نهائي حول استثناء عدم صلاحية النظر في القضية.

وأوضحت المحكمة أن على ليبيا، في غضون ذلك، اتخاذ كل التدابير اللازمة لضمان إمكان التنفيذ الفوري لطلب تسليم المشتبه به إلى المحكمة، في حال صدر حكم باعتبار القضية من صلاحية المحكمة الجنائية الدولية.

وكانت طرابلس التي ترغب بمحاكمة سيف الإسلام القذافي في ليبيا، تقدمت في الأول من مايو/أيار باحتجاج خطي يطعن في صلاحية المحكمة الجنائية الدولية لملاحقة سيف الإسلام الذي يحتجزه متمردون ليبيون سابقون في الزنتان جنوب العاصمة طرابلس.

يشار إلى أن المحكمة الجنائية الدولية كانت قد أصدرت في حق سيف الإسلام الذي اعتقل في 19 نوفمبر/تشرين الثاني 2011 في جنوب ليبيا، مذكرة توقيف بتهمة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية منذ 15 فبراير/شباط 2011 خلال قمع الانتفاضة الشعبية التي تحولت حربا أهلية.

تسليم المحمودي


في سياق متصل، طالب آخر رئيس وزراء في عهد حكم القذافي البغدادي المحمودي السلطات التونسية أمس الجمعة بعدم تسليمه إلى ليبيا.

وقال رئيس الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان عبد الستار بن موسى في تصريحات صحافية بعد زيارة المحمودي في سجنه، إن الأخير مستعد للمحاكمة، لكنه يرفض أن تقام في ليبيا لأنه يعتقد أن المحاكمات فيها غير عادلة الآن ولا تتقيد بأبسط المعايير الدولية، حسب قوله.

وكانت السلطات التونسية قد أعلنت قبل أيام أنها ستسلم المحمودي إلى ليبيا، وذلك أثر زيارة رئيس وزراء ليبيا عبد الرحيم الكيب إلى تونس.
XS
SM
MD
LG