Accessibility links

logo-print

دعوات للتظاهر في سورية وسط استمرار أعمال العنف


قوات أمن سورية في العاصمة دمشق

قوات أمن سورية في العاصمة دمشق

دعا ناشطون سوريون اليوم الجمعة إلى تظاهرات في عموم سورية تحت شعار "يا شام سينجلي عن رباك الظلام" من أجل دعم التحركات الشعبية في العاصمة السورية دمشق وضواحيها.

وكانت دمشق قد شهدت أمس الخميس إضرابا عاما لليوم الثالث على التوالي.

يأتي هذا فيما تنتهي منتصف اليوم بتوقيت دمشق المهلة التي منحتها القيادة المشتركة للجيش السوري الحر في الداخل للرئيس بشار الأسد للالتزام بالبنود الستة الخاصة بمبادرة المبعوث الدولي المشترك إلى سورية كوفي أنان.

وقال عضو المجلس الوطني السوري محمد سرميني لـ"راديو سوا" إن المهلة التي منحها الجيش السوري الحر يجب إن تدفع المجتمع الدولي للتحرك السريع لحل الأزمة السورية.

وفي اليمن، تشهد عدة مدن اليوم الجمعة تظاهرات لدعم الثورة السورية تحت شعار "ثورة سورية منتصرة" دعت إليها اللجنة التنظيمية للثورة الشبابية الشعبية.

وتعد هذه ثاني جمعة يعلن فيها ثوار اليمن تخصيص اسمها دعما للثورة السورية بعد جمعة "النصر لشامنا ويمننا" في أواخر سبتمبر/أيلول من العام الماضي.

في هذه الأثناء، من المنتظر أن تقام اليوم صلاة الغائب على أرواح قتلى مجزرة الحولة نهاية الأسبوع الماضي وذلك في كافة المساجد السورية، وفق ما أعلنه التلفزيون السوري الحكومي.

وقتل 108 أشخاص على الأقل بينهم 49 طفلا في قصف وإطلاق رصاص عن مسافة قريبة بحسب الأمم المتحدة في الحولة في محافظة حمص في وسط سورية.

أما على الصعيد الأمني، فقد أعلنت لجان التنسيق المحلية أن القوات الحكومية استأنفت اليوم الجمعة قصفها الذي استهدف الأحياء القديمة بمدينة حمص وسط البلاد ومدينتي المعضمية وزوملكا الواقعة في ريف دمشق.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أعلن عن مقتل 74 مدنيا وعسكريا في عموم سورية أمس الخميس من بينهم 18 من القوات الحكومية.

وتركزت حصيلة القتلى المدنيين في مدينة حمص وسط سورية التي شهدت وحدها مقتل 27 شخصا.

من جهتها، أفادت وكالة الأنباء السورية (سانا) بأن القوات الحكومية شيعت أمس جثامين 21 من عناصرها قتلوا في مواجهات في دمشق وريفها وإدلب ودرعا وحمص.
XS
SM
MD
LG