Accessibility links

الأمم المتحدة ترحب بسحب الخرطوم وجوبا قواتهما من أبيي


مجلس الأمن الدولي

مجلس الأمن الدولي

رحب مجلس الأمن الدولي الخميس بسحب السودان وجنوب السودان قواتهما من منطقة أبيي المتنازع عليها، إلا أنه أشار إلى أن انسحابا كاملا يجب أن يشمل قوات الشرطة.

وقال المجلس إنه راض عن استئناف المحادثات بين البلدين في أديس أبابا، مشجعا إياهما على مواصلة هذه المحادثات.

وفي بيان مقتضب، عبرت الدول الأعضاء في مجلس الأمن عن قلقها إزاء النقص في دخول البعثات الإنسانية إلى جنوب كردفان والنيل الأزرق.

يشار إلى أن بعثتي السودان وجنوب السودان قد واصلتا أمس الخميس في أديس أبابا المفاوضات الرامية إلى حل مشاكلهما خصوصا المتعلقة بالحدود بعد أسابيع من التصعيد العسكري.

وكان كبير مفاوضي جنوب السودان باقان أموم قد أكد أن "الحكومة السودانية اقترفت خطأ كبيرا آخر، بخداعها الأمم المتحدة وخداع الوسيط وخداع العالم، بقولها إنهم سحبوا قواتهم".

لكنه قال "حتى لو لم ينسحبوا، سنواصل المفاوضات لأننا هنا حتى نتحدث مع الحكومة السودانية بطريقة غير مشروطة".

غير أن عضو الوفد السوداني مطرف صديق نفى الاتهام، مكررا القول إن الانسحاب قد أنجز منتصف ليل الأربعاء.

يشار إلى أن جوبا والخرطوم كانتا قد استأنفتا الثلاثاء مفاوضات توقفت مطلع أبريل/نيسان بعد معارك حدودية غير مسبوقة على حدودهما المشتركة.
XS
SM
MD
LG