Accessibility links

logo-print

بانيتا: أي تدخل عسكري بسورية يجب أن يحصل على دعم الأمم المتحدة


وزير الدفاع الأميركي ليون بانيتا

وزير الدفاع الأميركي ليون بانيتا

قال وزير الدفاع الأميركي ليون بانيتا إن أي تدخل عسكري في سورية يجب أن يحصل على دعم الأمم المتحدة، مشيرا في الوقت نفسه إلى أنه لا يمكن التسامح مع أعمال العنف التي شهدتها سورية مؤخرا.

وقال بانيتا الخميس إن واجبه كوزير دفاع هو "التحقق من أننا عندما ننشر رجالنا ونساءنا بالبذة العسكرية، وعندما نعرضهم للخطر، نعلم ما هي المهمة، كما نعلم نوع الدعم الذي نحتاجه لانجازها".

وردا على سؤال بشأن إمكان دعم الولايات المتحدة تدخلا عسكريا من دون الحصول على موافقة الأمم المتحدة، أجاب بانيتا "كلا، لا يمكنني تصور ذلك".

وأشار إلى أن واشنطن لا تستبعد أي خيار لحل الأزمة.

وقال للصحافيين على متن طائرة عسكرية متجهة إلى سنغافورة في إطار جولة خارجية "من المهم للولايات المتحدة الإبقاء على كل الخيارات متاحة للمستقبل".

وجاءت تصريحات بانيتا متباينة مع الموقف الذي أعلنته السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة سوزان رايس التي قالت الأربعاء إنه بإمكان المجتمع الدولي التحرك لإنهاء العنف في سورية من دون الحاجة لموافقة مجلس الأمن الدولي في حال استمرار الانقسام بين أعضاء المجلس.

إلا أن المتحدث باسم البنتاغون جورج ليتل أكد أن تصريحات بانيتا ورايس ليست متناقضة.

ولفت المتحدث إلى أن بانيتا "قال بوضوح إننا نبقي على كل الاحتمالات"، وأبدى اعتراضه على أي عمل أحادي في سورية داعيا إلى زيادة الضغط على دمشق.
XS
SM
MD
LG