Accessibility links

logo-print

ميركل: ننتظر من اليونان أفعالا لا أقوالا


وكالات- صرحت المستشارة الالمانية انغيلا ميركل للصحفيين الخميس على هامش قمة مجموعة العشرين المنعقدة في مدينة كان الفرنسية أنها تنتظر من اليونان افعالا اكثر منها اقوالا.

وجاءت تصريحات ميركل هذه إثر اعلان رئيس الوزراء اليوناني جورج باباندريو امكانية التخلي عن مشروعه تنظيم استفتاء حول خطة الانقاذ المالي الاوروبية لبلاده.

وأضافت "ما يهم هو ان تكون هناك وبسرعة "نعم" للقرارات التي اتخذت في 27 اكتوبر/تشرين الأول" حين اقرت منطقة اليورو خطة لانقاذ اليونان من الافلاس.

وكانت الحكومة اليونانية قد اثارت هلع الاسواق مساء الاثنين باعلان عزمها على تنظيم استفتاء شعبي حول خطة الانقاذ الاوروبية مما يجعل مصير هذه الخطة غير معلوم. ولكن رئيس الوزراء اليوناني جورج باباندريو أعلن الخميس، بعد تعرضه لضغوط دولية شديدة، استعداده للتخلي عن فكرة الاستفتاء إذا ما دعمت المعارضة الخطة الاوروبية.

واضافت ميركل محذرة "ما قلناه بالامس لا يزال ساريا: الدفعة السادسة من القرض لليونان لن تدفع ما لم تقر" اثينا خطة الانقاذ الاوروبية.

الحكومة اليونانية في مهب الريح

من ناحية أخرى، قال التلفزيون الحكومي اليوناني إن نائبتين من الأغلبية الاشتراكية اليونانية أعلنتا أنهما لن تصوتا الجمعة على منح الثقة للحكومة التي فقدت بذلك أغلبيتها في البرلمان.

ومع أن الأغلبية الحكومية أصبحت 150 من أصل 300 نائب، فإنه ما زال بإمكان حكومة جورج باباندريو الفوز في هذا التصويت تبعا لعدد النواب الذين سيشاركون في الاقتراع، لكن بقاءها بات غير مرجح، بحسب المراقبين.

وتعترض النائبتان على مشروع الاستفتاء على الخطة الأوروبية لمساعدة منطقة اليورو التي يريدها باباندريو ويعارضها خمسة وزراء.

XS
SM
MD
LG