Accessibility links

logo-print

قائد الحرس الثوري الإيراني يزور الجزر المتنازع عليها مع الإمارات


قائد الحرس الثوري الإيراني اللواء محمد علي جعفري

قائد الحرس الثوري الإيراني اللواء محمد علي جعفري

قام قائد الحرس الثوري الإيراني اللواء محمد علي جعفري يوم الخميس بزيارة جزر أبوموسى وطنب الكبرى وطنب الصغرى المتنازع عليها مع دولة الإمارات.

وطالب جعفري دول الخليج العربية بالتعاون من أجل صد ما أسماه التدخل الخارجي في شؤون المنطقة.

وقال جعفري في تصريحات عرضها التلفزيون الإيراني "إننا نمد أيادي الأخوة إلى كل الدول الإسلامية بالصداقة، خصوصا تلك الدول جنوب الخليج الفارسي، ونتمنى عليهم أن يساعد بعضهم بعضا، وبالتالي فإننا بوحدتنا وأخوتنا سنكون قادرين على قطع يد التدخل الخارجي في المنطقة، ونحافظ على الاستقرار في بلادنا ومياهنا وشواطئنا وحدودنا".

وذكر الموقع الإلكتروني الرسمي لحرس الثورة أن جعفري وقائد القوات البحرية في الحرس اللواء علي فدوي توجها إلى الجزر لتوجيه رسالة قوية تؤكد أنها "أراض استراتيجية وحساسة" لإيران.

ومن المتوقع أن تدين دولة الإمارات الزيارة إذ أنها تؤكد سيادتها على الجزر بموجب اتفاقية وقعت عام 1971 غداة انسحاب البريطانيين منها، لكن إيران ترفض سيادة الإمارات على الجزر وتقول إنها طالما كانت جزءا من أراضيها وإنها لم تتخل أبدا عن سيادتها عليها.

وكان الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد قد أثار غضب دولة الإمارات وحلفاءها في مجلس التعاون الخليجي عندما زار في أبريل/نيسان الماضي الجزر التي تحتل موقعا استراتيجيا في منطقة الخليج تسمح لها بالسيطرة على الممر البحري لناقلات البترول.

ووصف المجلس تلك الزيارة بأنها "انتهاك فاضح لسيادة الإمارات العربية المتحدة على جزرها الثلاث".
XS
SM
MD
LG