Accessibility links

1 عاجل
  • مراسل الحرة: محكمة النقض المصرية تلغي حكما بسجن صفوت الشريف ونجليه في قضايا الكسب غير المشروع

كلينتون تنتقد موقف روسيا وتؤكد أنه يدفع لحرب أهلية في سورية


وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون

وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون

حذرت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون من سياسة روسيا تجاه سورية قائلة إن "هذه السياسة من الممكن أن تسهم في اندلاع حرب أهلية"، وذلك غداة تأكيدات من سفيرة واشنطن في الأمم المتحدة بأن استمرار الأوضاع في سورية قد يؤدي إلى تحرك خارج نطاق الأمم المتحدة.

وواصلت كلينتون في كلمة لها أمام جمهور غالبيته من الطلاب في كوبنهاغن بالدانمارك، انتقاد روسيا التي تعارض التحرك في مجلس الأمن ضد حليفتها سورية.

واستطردت قائلة إن الروس "يقولون لي إنهم لا يريدون حربا أهلية وقلت لهم باستمرار أن سياستهم ستساهم في اندلاع حرب أهلية".

وتابعت كلينتون قائلة إنه "فى حال اندلاع حرب أهلية فى سورية فإن الأوضاع ستزداد سوءا وستدخل قوى إقليمية آخرى فى هذه الحرب".

وأضافت أن الولايات المتحدة لم تتخل عن جهود إقناع موسكو بضرورة فرض قيود على نظام الرئيس السورى بشار الأسد.

وطالبت الوزيرة الأميركية بـ"الاتحاد من أجل ردع نظام الأسد"، مشيرة في الوقت ذاته إلى أن روسيا والصين هما اللتان تقفان عائقا أمام أى تحالف دولى ضد النظام السورى.

يذكر أن تصريحات كلينتون قد جاءت في إطار جولة تقوم بها في الدول الاسكندنافية والقوقاز ثم إلى تركيا، وتأتي غداة تصريحات من السفيرة الأميركية في الأمم المتحدة سوزان رايس أكدت فيها أنه "في حال لم يتخذ مجلس الأمن إجراءات سريعة للضغط على سورية لحملها على إنهاء حملتها ضد المعارضة، فإن أعضاء مجلس الأمن قد لا يجدون أمامهم من خيار سوى التحرك خارج إطار الأمم المتحدة".

موقف موسكو لن يتغير تحت الضغط


في المقابل، قال ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن موسكو لا تنظر في تغيير موقفها بشأن الأزمة في سورية، مشيرا إلى أن "أي محاولات لممارسة ضغوط على موسكو في هذا الشأن ليست ملائمة".

ونقلت وسائل إعلام روسية عن بيسكوف قوله إن "سياسة موسكو بشأن دمشق شفافة ومنطقية ومتوازنة" معتبرا أنه "من المنطقي توقع عدم تغير خط سياسة موسكو المرتبط بسورية أثناء الزيارتين المرتقبتين للرئيس الروسي إلى ألمانيا وفرنسا يوم الجمعة المقبل".

ويتوجه بوتين إلى ألمانيا ثم إلى فرنسا الجمعة بعد أن أعلن الرئيس فرنسوا هولاند يوم الثلاثاء انه يأمل إقناع ضيفه الروسي بتغيير موقفه حيال سورية.

وقال هولاند إن "علينا إقناعه بأنه من غير الممكن ترك نظام بشار الأسد يقتل شعبه".

وقد واجهت روسيا انتقادات شديدة في الأشهر الماضية لأنها استخدمت حق النقض مرتين في مجلس الأمن لوقف مشروعي قرارين غربيين يدينان نظام دمشق.

وواصلت موسكو أيضا تسليم أسلحة إلى حليفتها سورية رغم المخاوف من أن يتم استخدامها في القمع ضد المدنيين، كما اعتبرت يوم الأربعاء أن أي تحرك في مجلس الأمن الدولي ضد سورية سيكون "سابقا لأوانه" ونددت بخطوة طرد سفراء سوريين من بعض الدول معتبرة أنها "تأتي بنتائج عكسية".

بان كي مون يحث على تطبيق خطة انان


من جانبه، حذر الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون يوم الخميس من "حرب أهلية كارثية" في سورية بعد مجزرة الحولة.

وحث بان أمام منتدى في اسطنبول برعاية الأمم المتحدة تحت عنوان مبادرة تحالف الحضارات، النظام السوري على "الوفاء بالتزامه المتعلق بتطبيق خطة الموفد الدولي كوفي أنان"، كما طالبها "بتحمل مسؤولياتها تجاه شعبها".

وتأتي تصريحات بان وسط تزايد الغضب بعد المجزرة التي وقعت في الحولة الأسبوع الماضي وقتل فيها 108 أشخاص على الأقل بينهم 49 طفلا، بحسب الأمم المتحدة.

وحول عمل المراقبين التابعين للأمم المتحدة في سورية، قال بان إن المراقبين هم "عيوننا وآذان المجتمع الدولي"، موضحا أنهم موجودون في سورية "كي تتم محاسبة مرتكبي الجرائم".

وتابع قائلا "لسنا هنا (في سورية) للعب دور مراقب متفرج لفظاعات لا توصف".

وتأتي تصريحات المسؤول الدولي غداة لقاء بين مبعوث الأمم المتحدة والجامعة العربية كوفي أنان والرئيس السوري بشار الأسد في دمشق دعا خلاله النظام السوري إلى "القيام بمبادرات ملموسة لوقف العنف".

وعن هذا اللقاء، قال بان كي مون "لقد عبر أنان عن مخاوفه من أن نكون ربما وصلنا إلى نقطة مفصلية في سورية".

ويقول نشطاء إن أكثر من 13 ألف شخص غالبيتهم من المدنيين قتلوا منذ اندلاع الانتفاضة ضد نظام الرئيس الأسد في مارس/ آذار 2011.
XS
SM
MD
LG