Accessibility links

logo-print

المفاوضون من دولتي السودان يواصلون محادثاتهم حول نزاع الحدود


كبير المفاوضين الجنوبيين مع وزير الدفاع السوداني في أديس أبابا

كبير المفاوضين الجنوبيين مع وزير الدفاع السوداني في أديس أبابا

واصل كبار المفاوضين من السودان وجنوب السودان الأربعاء أول محادثات بينهما منذ النزاع الحدودي العنيف الشهر الماضي والذي أوشك أن يدفع البلدين إلى حرب جديدة.

والمفاوضات التي تجري في العاصمة الأثيوبية أديس أبابا برعاية الاتحاد الأفريقي، ترمي إلى تسوية الخلافات القائمة بين البلدين بعد أكثر من10 أشهر على تقسيم السودان.

وأبدت جوبا الأربعاء ترحيبا حذرا بإعلان الخرطوم سحب قواتها من منطقة ابيي المتنازع عليها، بعد عام من اقتحامها، ما أدى إلى فرار آلاف من سكانها.

وقال وزير إعلام جنوب السودان بارنابا ماريال بنجامين "نرحب بالطبع بقرار الجمهورية السودانية. انه دليل سلام".

ويتوقع المسؤول أن يترجم الإعلان على الأرض، لأن الخرطوم على حد قوله "تقول شيئا وتفعل شيئا آخر".

الأمم المتحدة تؤكد الانسحاب

وكانت الأمم المتحدة قد أكدت الثلاثاء أن القوات السودانية انسحبت من ابيي التي يطالب بها السودانان.

والانسحاب تقرر في اليوم الذي استأنف فيه البلدان مفاوضات السلام المعلقة منذ مطلع ابريل/نيسان الماضي بعد معارك عنيفة غير مسبوقة منذ استقلال جنوب السودان في يوليو/ تموز 2011.
وابيي التي احتلتها قوات الخرطوم منذ عام، نقطة خلاف أساسية بين السودانين.

لكن بصورة عامة على الخرطوم وجوبا الاتفاق على ترسيم حوالي خُمس حدودهما المشتركة.

حل جميع المخاوف الأمنية اولا

وقالت الخرطوم إنها لن تناقش مسائل من بينها المناطق المتنازع عليها والمواطنة، إلا بعد حل جميع المخاوف الأمنية المهمة.

ولم يتسرب حتى مساء الأربعاء أي شيء بعد عن تقدم المحادثات.

ويتبادل السودان وجنوب السودان الاتهامات بدعم المجموعات المتمردة على أراضي البلد الآخر.

وخاض السودان وجنوب السودان حربا خلفت أكثر من مليوني قتيلا منذ العام1983 وحتى2005.
XS
SM
MD
LG