Accessibility links

واشنطن تحذر بأن عودة الفلسطينيين للأمم المتحدة لن تأتي بالسلام


فيكتوريا نولاند

فيكتوريا نولاند

قالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية فيكتوريا نولاند إن المبعوث الأميركي الخاص للشرق الأوسط ديفد هيل سيتوجه في غضون 10 أيام إلى الشرق الأوسط في سبيل استئناف مباحثات السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وفي سياق تعليقها على سؤال على تصريح لرئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ذكر فيه انه في حال عدم تسلمه لأفكار أميركية لإحياء عملية السلام فإن السلطة الفلسطينية ستعود لمتابعة تحركها في الأمم المتحدة.

وقد حذرت نيولاند بأن العودة إلى الأمم المتحدة لن تأتي بالسلام أو الأمن أو الدولة للشعب الفلسطيني.

وقالت انه عبر المفاوضات فقط يمكن التوصل لتحقيق هذه الأهداف ولهذا السبب نريد عودة الطرفين إلى طاولة المفاوضات.

وكشفت نيولاند أن وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون اتصلت الثلاثاء بنظيرها الأردني ناصر جوده الذي قام بدور سعى فيه لمحاولة تسهيل الحوار بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

ويحتمل أن يكون توقيت هذا الاتصال مرتبطا بالمحادثات التي أجراها محمود عباس الثلاثاء في عمان مع ناصر جوده ورئيس الحكومة الأردنية فايز الطراونة.
XS
SM
MD
LG