Accessibility links

الشعب والحكومة والعسكر يؤكدون الحياد إزاء مرشحي الرئاسة المصرية


مرشح جماعة الاخوان المسلمين محمد مرسي في القاهرة

مرشح جماعة الاخوان المسلمين محمد مرسي في القاهرة

طالب رئيس مجلس الشعب المصري الدكتور محمد سعد الكتاتنى نواب المجلس عدم التدخل في الانتخابات الرئاسية لمخالفة ذلك للدستور والقانون.

وقال الكتاتني في جلسة مجلس الشعب الثلاثاء إذا كانت هناك تجاوزات من السلطة التنفيذية في إدارة الانتخابات فالمجلس يناقش هذه التجاوزات ولكن لا يتدخل فيها.

وكان عدد من النواب قد هاجموا وزراء ومحافظين لتدخلهم في العملية الانتخابية وحث المواطنين على التصويت لمرشح معين والتحذير من التصويت لمرشح آخر.


الحكومة تؤكد على حيادها


كما أكدت الحكومة المصرية مجددا وقوفها على‮ ‬الحياد أمام أي مرشح من المرشحين لانتخابات رئاسة الجمهورية مطالبة الجميع بضرورة التوجه إلى صناديق الاقتراع لممارسة حقهم الدستوري‮ ‬والذي يتاح لأول مرة في تاريخ مصر بانتخاب رئيس الجمهورية.‬

جاء ذلك خلال اجتماع مجلس المحافظين أمس برئاسة د‮. ‬كمال الجنزوري رئيس الوزراء‮.

وأعلنت فايزة أبو النجا وزيرة التخطيط والتعاون الدولي أن اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية عرض خلال الاجتماع الترتيبات الخاصة بالإعداد للجولة الثانية للانتخابات الرئاسية بما يمكن من إجرائها في مناخ آمن وبنزاهة وشفافية‮.‬


القوات المسلحة تنآى بنفسها عن التحالفات


في غضون ذلك، أكد اللواء محسن الفنجري عضو المجلس الأعلى للقوات المسلحة مساعد وزير الدفاع الثلاثاء أن القوات المسلحة لن تدخل في أي تحالفات مع الدكتور محمد مرسي أو الفريق أحمد شفيق خلال جولة الإعادة.

وأكد الفنجري أن القوات المسلحة ليست ضد أي مظاهرات سلمية تعبر عن رأيها بحرية لكن ضد أي مظاهرات تعمل على تخريب منشآت الدولة وممتلكات الشعب، مستنكرًا الحريق الذي نشب في مقر الفريق أحمد شفيق.


الوفد ترك لأعضائه حرية التصويت


من جهته، أشار رئيس حزب الوفد الدكتور السيد البدوي خلال المؤتمر الصحافي الذي عقده الحزب الثلاثاء إلى أن الحزب ترك الحرية لأعضائه في اختيار المرشح الذي يرتضيه ويتعهد أمام الأمة باحترام الثوابت العامة والالتزام بالدولة المدنية الحديثة التي تقوم علي أساس المواطنة.
هذا وأكد البدوي علي احترام الحزب لنتائج الجولة الأولى من الانتخابات، وناشد الشعب المصري التوجه إلى مراكز الاقتراع يومي 16 و 17 يونيو للإدلاء بصوته.


البرادعي: رجال مبارك ينتمون للماضي


هذا وأكد المدير السابق لوكالة الطاقة الذرية ومؤسس حزب الدستور الدكتور محمد البرادعي أنه لن يعطي صوته لمرشح ينتمي لنظام الرئيس المخلوع حسني مبارك مشيرًا إلى أن رجال مبارك ينتمون للماضي ولن يستطيعوا صناعة المستقبل.

وأوضح البرادعي أن الجدال حول الدولة الدينية والدولة المدنية جدال عقيم لا يهم المصريين فالمهم بالنسبة للمصري تحقيق التقدم الاقتصادي والاجتماعي وإرجاع حقوق المصريين التي سلبها نظام مبارك وتأسيس نظام ديمقراطي قائم على الحوار ويستبعد القمع.

وأضاف البرادعي أن مصر كسرت حاجز الخوف وسوف ينتخب الشعب رئيسه ولا يهم من الفائز بقدر ضرورة الحفاظ على وحدة الدولة.
XS
SM
MD
LG