Accessibility links

الباخرتان "الحرية" و"التحرير" على مشارف قطاع غزة


من المقرر أن تصل إلى غزة اليوم الجمعة الباخرتان، الايرلندية ويطلق عليها اسم الحرية والكندية ويطلق عليها اسم التحرير اللتان تحاولان كسر الحصار الذي تفرضه إسرائيل على القطاع.

وقد أعلن المنسقون الايرلنديون للعملية أن الباخرتين اقتربتا ليل الخميس الجمعة من وجهتهما تحت مراقبة لصيقة من البحرية الإسرائيلية.

وقد انطلقت الباخرتان، بعد ظهر الأربعاء من مدينة فتحية في جنوب غرب تركيا ويوجد على متنها 27 شخصا يحملون 30 ألف دولار وأدوية.

وحسب منظمة International Solidarity Movement المقربة من الفلسطينيين فإنه من المقرر أن تصل الباخرتان إلى مرفأ غزة عند الساعة التاسعة صباحا بالتوقيت المحلي.

وقال الناشط الايرلندي فنتان لاني إن سفينتين حربيتين إسرائيليتين اقتربتا الخميس إلى مسافة ستة أميال من الباخرتين في حين أن طائرات استطلاع تحلق فوقه.

وأضاف أن طاقم وركاب الباخرتين وبالرغم من أنهم في المياه الدولية، يخشون إقدام العسكريين الإسرائيليين على سحب الباخرتين ليلا.

ومن ناحيته، قال متحدث باسم وزارة الخارجية الايرلندية لوكالة الصحافة الفرنسية "حاولنا كل شيء لمنع تكرار الحادث الذي جرى مع الأسطول الأول".

وفي سياق متصل، أعلنت الولايات المتحدة الخميس أنها تلقت ضمانات من تركيا بأن بحريتها لن تواكب الباخرتين.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية فيكتوريا نولاند إن واشنطن على اتصال بالحكومة التركية فيما يتعلق بالقافلة وأنها تحدثت أيضا مع مسؤولين إسرائيليين.

يشار إلى أن السفينتين الكندية والايرلندية تقلان 27 ناشطا من استراليا وكندا وايرلندا والولايات المتحدة كما يوجد بينهم فلسطينيون ومواطن إسرائيلي عربي واحد على الأقل.

XS
SM
MD
LG