Accessibility links

logo-print

باباندريو يخضع لامتحان ثقة أمام البرلمان اليوناني


يصوت البرلمان اليوناني اليوم الجمعة على منح الثقة لحكومة رئيس الوزراء اليوناني جورج باباندريو في ظل تقرير مصير خطة الإنقاذ الأوروبية.

وكان باباندريو قد شدد على ضرورة تطبيق الخطة التي عرضها الاتحاد الأوروبي في 27 أكتوبر/تشرين الأول الماضي لإنقاذ اليونان من الأزمة المالية حتى لا تخرج من منطقة اليورو، معتبرا أن تنظيم انتخابات مبكرة سيكون أمرا كارثيا على اليونان.

وشدد باباندريو أيضا في كلمة أمام مجموعته البرلمانية على أن الرفض من خلال "لا" في استفتاء، وإجراء انتخابات مبكرة أو عدم حصول الخطة على الغالبية، يعني الخروج من منطقة اليورو.

كما دعا إلى إجراء محادثات مع المعارضة من اجل تشكيل ائتلاف أوسع.

وكان وقد دعا أعضاء في الحزب الحاكم اليوناني إلى تشكيل حكومة وحدة وطنية، بعدما دعا باباندريو إلى إجراء استفتاء على خطة الإنقاذ الأوروبية بينما دعا آخرون رئيس الحكومة إلى الاستقالة.

في هذا الإطار، قال محللون إنه إذا سقطت الحكومة ووجهت الدعوة لإجراء انتخابات مبكرة فإن الاستفتاء سيلغى.

وقال المحلل الاقتصادي المتخصص في الشؤون الأوروبية لخضر فراط إن قرار باباندريو جاء تحت ضغوط داخل بلاده وأخرى أوروبية.

وأضاف لـ"راديو سوا" أن باباندريو اتخذ قراره بسبب الظروف السياسية الداخلية.

وقال "كان هنالك حديث يدور في الكواليس عن احتمال إقالة باباندريو لأن هناك أمور أصبحت من الصعب جدا تسييرها في اليونان وبالتالي هنالك مشاكل في الشارع هنالك مظاهرات هنالك احتجاجات وبالتالي بدأ يفقد نوع من مصداقيته السياسية وكان عليه أن يسلم المشعل إلى خيار سياسي آخر".

XS
SM
MD
LG