Accessibility links

logo-print

مدير المخابرات الباكستانية يؤجل زيارة إلى واشنطن


غضب شعبي في باكستان من الحلف الأطلسي

غضب شعبي في باكستان من الحلف الأطلسي

أرجأ مدير أجهزة الاستخبارات الباكستانية زيارة للولايات المتحدة كان سيلتقي خلالها نظيره الأميركي، وهو ما وصفته تقارير بمؤشر إضافي على استمرار التوتر في العلاقات بين البلدين.

وفي بيان مقتضب أرسل إلى الصحافيين، اكتفى الجيش الباكستاني بالقول إن زيارة المدير العام للاستخبارات الجنرال ظاهر الإسلام "أرجئت بسبب التزامات ملحة هنا".

وقال متحدث باسم الجيش إنه "ليس ثمة سبب آخر لإرجاء هذه الزيارة"، دون تقديم توضيحات إضافية حول الموضوع.

وكان الجنرال الباكستاني تلقى دعوة لزيارة واشنطن في شهر مايو/أيار الجاري من مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي ايه) ديفيد بترايوس.

وقد جاء هذا التأجيل في الوقت الذي ما زالت تعرف فيه العلاقات بين واشنطن وإسلام أباد توترا منذ أشهر عدة على خلفية مقتل زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن في عملية أميركية خاصة داخل الأراضي الباكستانية في مايو/أيار من السنة الماضية.

وكان وزير الدفاع الأميركي ليون بانيتا قد أكد الأحد أن الحكم الذي أصدرته باكستان على طبيب بالسجن 33 عاما لمساعدته وكالة الاستخبارات الأميركية في كشف مخبأ بن لادن "لا يساعد" في تحسين العلاقات مع الولايات المتحدة.

واتهم القضاء الباكستاني الطبيب شكيل افريدي بأنه قام بحملة تلقيح مزيفة في مدينة أبوت أباد حيث كان يختبئ بن لادن مع زوجاته وأطفاله في محاولة لسحب الحمض النووي لزعيم القاعدة.

يذكر أن باكستان كانت قد ألغت منذ ستة أشهر حق مرور قوافل التموين التابعة لحلف الأطلسي في أراضيها نحو أفغانستان، ردا على غارة أميركية أودت بحياة 24 جنديا باكستانيا، وهو ما ساهم في مزيد من التدهور في العلاقات بين واشنطن وإسلام أباد.
XS
SM
MD
LG