Accessibility links

logo-print

إسرائيل تتهم دولا غربية بإطالة أمد المحادثات النووية مع إيران


جانب من اجتماع بغداد

جانب من اجتماع بغداد

قال مسؤول إسرائيلي كبير يوم الثلاثاء إن المحادثات النووية الدولية مع إيران "لم تحقق شيئا"، متهما في الوقت ذاته بعض الدول الغربية، التي لم يسمها، بالحرص على "إطالة أمد المحادثات".

وأضاف نائب رئيس الوزراء الإسرائيلي موشي يعلون في أول رد فعل على الجولة الثانية من المحادثات التي عقدت في العاصمة العراقية بغداد الأسبوع الماضي أن هذه الجولة "لم تسفر سوى عن مزيد من كسب الوقت لإيران".

وقال يعلون في تصريحات لراديو الجيش الإسرائيلي إنه "لم يتحقق شيء ملموس سوى إعطاء الإيرانيين ثلاثة أسابيع أخرى أو نحو ذلك لتمضي في المشروع النووي إلى حين موعد الاجتماع القادم في موسكو".

وتابع قائلا "للأسف لا أرى شعورا بمدى إلحاح الأمر بل ربما هذا في مصلحة بعض اللاعبين في الغرب لإطالة أمد الوقت وهو ما سيصب بلا شك في صالح إيران"، على حد قوله.


مساعدات روسية


وفي سياق متصل أكد مسؤول كبير في شركة "روساتوم" الحكومية الروسية للطاقة النووية الثلاثاء أن روسيا على استعداد لمساعدة إيران في بناء منشأة نووية جديدة لتوليد الطاقة إلى جانب منشأة بوشهر التي ساعدت في بنائها موسكو.

ونقلت وكالات أنباء روسية عن نائب رئيس روساتوم نيكولاي سباسكي خلال زيارة لكازخستان قوله "إن كان الأمر غير محظور ويعود بالفائدة، إن كان هناك مشروع بالفعل، فنحن جاهزون".

وأضاف أن "الأمر مسموح به بموجب العقوبات المفروضة من قبل مجلس الأمن" التي تحظر تجارة الأسلحة مع إيران، للاشتباه بسعيها لحيازة القنبلة النووية، مشيرا إلى أن "هناك مباحثات أولية جارية حول هذه المسألة".

وكانت وسائل الإعلام الحكومية الإيرانية قد أكدت الأحد أن طهران على وشك البدء ببناء منشأة نووية أو انجاز بنائها في بوشهر مطلع عام 2014.
XS
SM
MD
LG