Accessibility links

logo-print

ايطاليا مستعدة لاستشارة ورقابة مالية لالتزامها بخفض العجز في الموازنة



أفادت مصادر أوروبية بأن الحكومة الإيطالية أبدت استعدادها لاستشارة صندوق النقد الدولي حول التزاماتها في الموازنة.
ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن تلك المصادر إلى موافقة ايطاليا خلال قمة مجموعة العشرين في كان بفرنسا على أن تخضع لرقابة لصيقة من قبل صندوق النقد الدولي والمفوضية الأوروبية للتأكد من التزامها بخفض العجز العام.
إلا أن مصدرا حكوميا ايطاليا نفى هذا الاتفاق والمح إلى إمكان صياغته بشكل مختلف، بحسب الوكالة.
وأضاف أن روما مستعدة لطلب "مشورة" أو "آراء" من الصندوق حول تطبيق التزاماتها حيال منطقة اليورو لتحسين ماليتها العامة واستعادة ثقة المستثمرين.
وتابع المصدر نفسه أن "آراء "صندوق النقد ستأتي متممة لرقابة المفوضية الأوروبية.
وتزايدت ضغوط الأسواق على ايطاليا التي جددت الخميس التزامها أمام مجموعة العشرين بالتوصل إلى حلول عام2013 تحقق التوازن في الموازنة.
وكانت نسب اقتراض البلاد قد ارتفعت مجددا لتبلغ رقما قياسيا، مما تسبب في تشكيك المستثمرين أكثر من أي وقت مضى في قدرتها على مواجهة الأزمة المالية.



XS
SM
MD
LG