Accessibility links

محكمة إسرائيلية تدين شرطيين تسببا بموت شاب فلسطيني


عناصر الامن الإسرائيلي في اشتباك مع متظاهر فلسطيني، أرشيف

عناصر الامن الإسرائيلي في اشتباك مع متظاهر فلسطيني، أرشيف

أدانت محكمة إسرائيلية رجلي شرطة إسرائيليين بتهمة القتل نتيجة الإهمال بعد أن ألقيا فلسطينيا جريحا على جانب طريق في الضفة الغربية وتركاه ليموت.

وقال القاضي حاييم ليران من محكمة القدس المركزية في نص الحكم "لقد أخل الشرطيان بواجبهما برعاية المتوفى من خلال إلقائه في حالته التي كان عليها وفي الظروف وقتها".

وأضاف أنه "كان يجب عليهما التوقع مثل أي احد بأن المتوفي سيواجه صعوبات للتصرف من تلقاء نفسه".

وأكد القاضي أن "أي شخص عادي كان باستطاعته رؤية أن محنة المتوفى كان من المرجح ان تزيد مع الوقت وانه كان في خطر الوفاة كما حدث".

وأدان القاضي كلا من المفتش باروخ بيرتس والشرطي اساف يوكيتلي الذي ساعده في نقل الرجل وإلقائه على الطريق.

وكتب القاضي أنه "من غير المعقول انهما لم يدركا كأي شخص عاقل بأنه كان غير قادر على المشي دون مساعدة أو حتى التصرف بأي شكل دون مساعدة".

ومن المقرر أن يصدر الحكم في وقت لاحق، فيما ذكرت صحيفة هآرتس الإسرائيلية أن العقوبة القصوى للقتل نتيجة الإهمال هي قضاء ثلاث سنوات في السجن.

وتتعلق الواقعة بعمر ابو جريبان وهو فلسطيني كان متواجدا في إسرائيل دون تصريح وأصيب بجروح خطيرة في حادث عندما كان يقود سيارة مسروقة.

وتم نقل أبو جريبان بعد الحادث إلى مستشفى في تل ابيب واخرج بعد أسبوعين لتأخذه الشرطة الإسرائيلية.

وبسبب عدم توفر أي مكان له في عيادة السجن قام الشرطيان بأخذه إلى الضفة الغربية وتركاه على شارع يصل بين مدينتي القدس ورام الله.
XS
SM
MD
LG