Accessibility links

logo-print

محامي أسرة مبارك يقول إن الاموال المجمدة بسويسرا أموال شرعية


أكد محامي اسرة الرئيس المصري السابق حسني مبارك في حديث أجرته معه مجلة "فورن بوليسي الأميركية " أن الـ 340 مليون دولار التي عثر عليها في سويسرا باسم نجلي الرئيس المخلوع هي أموال "شرعية".

وكانت هيئة الكسب غير المشروع التابعة لوزارة العدل قدرت في منتصف اكتوبر/تشرين الأول الماضي ثروة جمال وعلاء مبارك في بنوك سويسرا، المجمدة حاليا، بـ 340 مليون دولار.

وقال فريد الديب للمجلة التي تصدر هذا الاسبوع إن الهيئة "لم تكتشف شيئا. فانا التي اعطيتها المفتاح والمستندات التي تثبت أن هذه الاموال وردت في بيانات الذمة المالية لجمال مبارك أعوام 2003 و2008 و2011."

وأضاف أن "الاموال المودعة في هذه الحسابات بعد سنوات من الفوائد المتراكمة تجاوزت الـ 300 مليون دولار. هل يوجد عيب في أن يحقق رجل ارباحا قانونية؟" مؤكدا أن هذه الاموال جاءت من عمل نجلي مبارك كـ"مستشارين ماليين".

ويحاكم علاء، نجل مبارك البكر، وجمال، الذي كان يعتبر وريثه في حكم مصر، مع والدهما بتهم الفساد وقتل المتظاهرين. وقد تم تأجيل محاكمتهم إلى 28 ديسمبر/كانون الأول المقبل.

من جهة أخرى، أكد فريد الديب أن سوزان مبارك زوجة الرئيس السابق "لا تعيش سوى على المعاش الشهري لزوجها الذي يصل إلى 93 الف جنيه مصري حوالي 15 الف و500 دولار".

وأضاف أن "نفقات علاج مبارك في المستشفى تتكفل بها الحكومة كما ينص القانون بالنسبة لرئيس حالي أو رئيس سابق". وردا على سؤال بشأن منع وسائل الاعلام من تصوير المحاكمة اعتبر الديب أن وسائل الاعلام المصرية "يجب أن تعاقب بالاعدام لأنها لم تعد أداة اعلامية وانما أداة لنشر الاكاذيب".

XS
SM
MD
LG