Accessibility links

logo-print

الإيرانيون يحيون ذكرى احتجاز رهائن في السفارة الأميركية



احتشد آلاف الايرانيين الجمعة هاتفين "الموت لامريكا" احياء لذكرى عملية احتجاز الرهائن في السفارة الاميركية في الرابع من نوفمبر/تشرين الثاني 1979 والتي أسفرت عن قطع العلاقات الدبلوماسية بين ايران والولايات المتحدة.
وكان هذا التجمع أمام "وكر الجواسيس" وهو اللقب الذي يطلقه الايرانيون على السفارة الاميركية مناسبة لتوجيه تحية أيضا إلى الربيع العربي الذي تطلق عليه ايران تسمية "اليقظة الاسلامية" والتنديد باسرائيل.
ففي الرابع من نوفمبر/تشرين الثاني 1979، وبعد اشهر على الثورة الاسلامية التي اطاحت بشاه إيران محمد رضا بهلوي المدعوم من الولايات المتحدة، اقتحم طلاب اسلاميون السفارة الاميركية في طهران واحتجزوا 52 موظفا فيها رهائن لمدة 444 يوما.
وفي 25ابريل/نيسان 1980 أطلق الرئيس الاميركي جيمي كارتر عملية انزال للقوات الاميركية الخاصة بالمروحيات للافراج عن الرهائن لكنها فشلت.
وبعد أن فشلت في التوصل إلى تسوية مع النظام الاسلامي قطعت واشنطن العلاقات الدبلوماسية في السابع من ابريل/نيسان 1980.
وقد ظلت العلاقات بين طهران وواشنطن منذ ذلك الحين شديدة التوتر.

XS
SM
MD
LG