Accessibility links

logo-print

الجيش الإسرائيلي يحقق في إصابة فلسطيني بنيران مستوطينين


جنود إسرائيليون، أرشيف

جنود إسرائيليون، أرشيف

قالت مصادر عسكرية إسرائيلية إن الجيش شرع بتحقيق شامل في ملابسات إطلاق النار من قبل مستوطينين على شاب فلسطيني قرب مستوطنة يتسهار في نابلس، مما أسفر عن إصابة فلسطيني بجروح بالغة الخطورة.

وقالت سريت مخيائلي من منظمة بتسليم الإسرائيلية لحقوق الإنسان والتي كانت شاهدة على الحادث، إن المستوطينين هم الذين أطلقوا النار مباشرة على الفلسطينيين.

وأردفت قائلة "رأيت عشرة مستوطينين يقفون على سفح الجبل المقابل لقرية عوريف، اثنين منهم نزلا إلى الحقول الفلسطينية وأشعلوا النار فيها وبعد ذلك بدأوا بإطلاق النار على الفلسطينين الذين حاولوا إخماد الحريق".

إلا أن زعيم مستوطنة تسهار غرشون مسيكا نفى مبادرة المستوطنين الاعتداء على الفلسطينيين، مؤكدا أن فلسطينيا كان يحمل سكينا وعرض حياة المستوطينين إلى الخطر.

وأضاف "هم وصلوا إلى يتسهار وأحرقوا الحقول فخرجت قوات الجيش ووحدة المستوطينين لإخماد الحرائق، تعرضوا لإلقاء الحجارة وأحد الفلسطينيين حاول مهاجمة المستوطينين وبيده سكين، فما كان منهم إلا إطلاق النار عليه".

وعلى ضوء ذلك دفع الجيش الإسرائيلي بأعداد كبيرة من قواته إلى المنطقة لمنع أي تصعيد في المستقبل خاصة وأن مستوطنة يتسهار تعتبر أكثر المستوطنات تطرفا وعنصرية في الضفة الغربية.
XS
SM
MD
LG