Accessibility links

أنان يلتقي الأسد الثلاثاء في ظل غضب دولي إزاء "مجزرة الحولة"


 مبعوث الجامعة العربية والأمم المتحدة كوفي انان

مبعوث الجامعة العربية والأمم المتحدة كوفي انان

يلتقي الرئيس السوري بشار الأسد غدا الثلاثاء مبعوث الجامعة العربية والأمم المتحدة كوفي انان المكلف بحل الأزمة السورية المستمرة منذ 14 شهرا، حسبما قال مصدر سوري رسمي.

وأفاد المصدر الذي فضل عدم الكشف عن هويته لوكالة الصحافة الفرنسية أن "انان سيصل اليوم الاثنين إلى دمشق وسيلتقي الرئيس يوم غد الثلاثاء".

ومن المقرر أن يلتقي انان خلال زيارته وزير الخارجية السوري وليد المعلم وعددا من مسؤولي المنظمات الدولية، بحسب المصدر ذاته.

وهذه هي الزيارة الثانية لأنان إلى دمشق منذ تعيينه موفدا للأمم المتحدة وجامعة الدول العربية إلى سورية قبل ثلاثة أشهر.

وتأتي هذه الزيارة بعد إدانة مجلس الأمن الدولي يوم الأحد "مجزرة الحولة" في محافظة حمص، وسط سورية، التي وقعت يوم الجمعة وراح ضحيتها 108 قتلى، بحسب مراقبي الأمم المتحدة.

وقال مجلس الأمن في بيان له إن الهجمات على الحولة "تضمنت سلسلة غارات من الدبابات والمدفعية الحكومية ضد حي سكني"، مؤكدا أن "هذا الاستخدام الفاضح للقوة ضد المدنيين ينتهك القوانين الدولية والتزامات الحكومة السورية".

وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية السورية جهاد مقدسي قد أعلن الأحد أن أنان سيصل سورية يوم الاثنين، مضيفا أن السلطات السورية وضعته "في صورة ما جرى بالتفصيل في الحولة وصورة التحقيق الرسمي السوري الذي يجري حاليا".

وكان انان التقى في العاشر من مارس/ آذار الأسد في دمشق، كما التقى قياديين معارضين وناشطين شبانا ورجال دين وعددا من كبار رجال وسيدات الأعمال.

ووضع انان خطة للخروج من الأزمة أقرتها دمشق واستقبلت بموجبها بعثة من المراقبين الدوليين للتثبت من وقف إطلاق النار الذي أعلن في 12 ابريل/ نيسان ويتم خرقه يوميا، رغم وجود أكثر من 260 مراقبا دوليا.

كما شملت خطة انان السماح بوصول المنظمات الإنسانية واللجنة الدولية للصليب الأحمر وإطلاق سراح المعتقلين وبدء حوار سياسي مفتوح لا يستثنى منه أي طرف.

ورغم الخرق اليومي لوقف إطلاق النار فإن الدول الكبرى تتمسك بخطة انان بسبب عدم وجود بديل لها في الوقت الحاضر، بحسب ما يقول دبلوماسيون في الأمم المتحدة.
XS
SM
MD
LG