Accessibility links

logo-print

العفو الدولية تدعو السعودية لإطلاق سراح معتقلين شيعة


متظاهرون في مدينة القطيف السعودية يحملون صور أشخاص قالوا إنهم معتقلون دون محاكمة، أرشيف

متظاهرون في مدينة القطيف السعودية يحملون صور أشخاص قالوا إنهم معتقلون دون محاكمة، أرشيف

دعت منظمة العفو الدولية السلطات السعودية لإطلاق سراح مواطنين شيعة معتقلين من دون محاكمة.

وذكرت المنظمة البريطانية، التي تتخذ من لندن مقرا لها، في تقرير يحمل عنوان "أصوات معارضين تكم أفواههم في المحافظة الشرقية" أنه منذ فبراير/شباط 2011، تم اعتقال مئات الأشخاص بيهم رجال وأطفال.

وأضاف التقرير أن "الكثير من المعتقلين أطلق سراحهم، إلا أن البعض لا يزالون معتقلين، وغالبيتهم من دون اتهام أو محاكمة".

وقالت المنظمة أيضا إنه "في عدد محدود من الحالات، تمت إحالة معتقلين على القضاء بعد اتهامهم بدعم تظاهرات أو بالتعبير عن آراء تنتقد الدولة".

وأشارات إلى أن غالبية المعتقلين من المشتبه أنهم شاركوا في تظاهرات مناهضة للحكومة أو بالتضامن مع الاحتجاجات في البحرين التي قادها الشيعة ضد الأسرة الحاكمة السنية.

من جهة أخرى، تحدث التقرير عن حجب عدد من المواقع الإلكترونية في المنطقة الشرقية للسعودية نقلت معلومات عن التظاهرات المناهضة للحكومة.

وتشهد المنطقة الشرقية، الغنية بالنفط وحيث يتركز القسم الأكبر من الشيعة السعوديين البالغ عددهم حوالي مليوني شخص، اضطرابات متفرقة منذ مارس/آذار 2011 إلا أن تلك الاضطرابات اتخذت منحى عنيفا في خريف العام الماضي وقتل سبعة أشخاص من جرائها.

وأفاد التقرير بأن التظاهرات تراجعت حدتها مشيرا إلى أن السلطات المحلية نظمت نهاية مارس/آذار ومطلع أبريل/نيسان الماضيين اجتماعات مع أبرز الشخصيات الدينية والمرجعيات لإقناعهم بوقف الاحتجاجات مقابل وعد بالاستجابة لمطالبهم.
XS
SM
MD
LG