Accessibility links

logo-print

مصادر تركية تنفي ما تردد عن وصول المختطفين اللبنانيين في سورية إلى أراضيها


أسر المختطفين في لبنان

أسر المختطفين في لبنان

يحيط مزيد من الغموض بملف المختطفين اللبنانيين في الأراضي السورية- بينما ذكرت مصادر تركية رفيعة المستوى أن لا جديد في هذا الملف بانتظار نتيجة الجولة الجديدة من الاتصالات.

وأفادت هذه المصادر بأن المختطفين اللبنانيين لم ينقلوا بعد إلى تركيا وبأن التباساً حصل بشأنهم، مشيرة إلى أنه كانت هناك وعود بنقلهم إلى داخل الأراضي التركية. وأكدت عدم وجود معلومات دقيقة عن مكان تواجدهم ومتى سيعبرون إلى تركيا.

وكان حزب يدعى أحرار سورية ويتزعمه إبراهيم الزعبي قد اختطف اللبنانيين داخل الأراضي السورية- حسب الإعلام التركي، في مسعى منه لإثبات قوته وتأثيره في العمل المسلح- وأحرار سورية جماعة منشقة عن الجيش السوري الحر، الذي نفى من جهته أي تورط له في عملية الخطف.

وكان من المتوقع أن يزور رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي اسطنبول للقاء نظيره التركي رجب طيب آردوغان ووزير الخارجية أحمد داوود أوغلو- إلا أن زيارته أرجئت إلى موعد آخر.

وذكر أن السبب وراء عدم الإفراج عن المختطفين هو عباس شعيب مسؤول السراي اللبناني للدفاع عن المقاومة- الذي تتهمه الجهة الخاطفة بأنه يدرب عناصر من الشبيحة.
XS
SM
MD
LG