Accessibility links

الرئيس العراقي طالباني يحذر من خطورة الظرف الراهن في العراق


الرئيس العراقي جلال طالباني

الرئيس العراقي جلال طالباني

حذر الرئيس العراقي جلال طالباني السبت من إن "خطورة الظرف الراهن" في العراق الناتجة عن الأزمة السياسية باتت تهدد مؤسسات الدولة والاقتصاد والأمن، مناشدا قادة البلاد الجلوس على طاولة حوار وطني.

وقال طالباني في بيان نشره موقع الرئاسة السبت إن "العملية السياسية في بلادنا تواجه إشكالات واستعصاءات معقدة وشائكة تهدد بشل الاقتصاد وتعطل مرافق ومؤسسات الدولة".

وأضاف "أنني على يقين راسخ من أن خطورة الظرف الراهن تستدعي الإسراع في الجلوس على طاولة الحوار الأخوي البناء وارى أننا إذا لم نوفق في بدء الحوار فان ذلك قد يؤدي إلى تعاظم التوتر وتفاقم المخاطر".

وتابع "أناشد زملائي من الذين انتخبهم الشعب لقيادة العملية السياسية للاستجابة لندائي هذا خدمة لوطننا وأمنه واستقراره".

وفي بيان آخر، قال طالباني إن التوتر القائم "يعمل على زيادة الاحتقان في المجتمع، ويجري هذا في جو إقليمي غير مستقر تتعاظم خلاله التهديدات والمخاطر المحدقة بالمنطقة وبلادنا في القلب منها".

وذكر أن الحوار يجب أن يستند إلى "إقرار وفهم واضحين لحقيقة أن العراق بلد متعدد الأعراق والأديان والمذاهب والتيارات السياسية، وبالتالي لا يمكن أن تكون إدارته وحكمه حكرا على طائفة أو قومية، أو مذهب أو حزب أو فرد".


أزمة سياسية كبيرة


ويشهد العراق منذ نهاية العام الماضي أزمة سياسية كبيرة على خلفية اتهامات موجهة إلى رئيس الوزراء نوري المالكي الذي يحكم البلاد منذ 2006 بتهميش خصومه السياسيين، وسط حديث عن إمكانية طرح مسالة سحب الثقة منه.

وصدرت عدة دعوات لعقد حوار وطني موسع يجمع الكتل السياسية وقادة البلاد لمناقشة هذه الأزمة، وحددت عدة مواعيد لهذا الاجتماع، إلا أن اللقاء تأجل مرارا في ظل خلاف مستمر حول جدول أعماله.


مقتل 3 جنود

وعلى الصعيد الأمني أعلن عن مقتل ثلاثة جنود وعامل بناء السبت في هجومين منفصلين في محافظتي نينوى وديالى شمال بغداد.


وقال ضابط برتبة ملازم في الجيش العراقي إن "ثلاثة جنود قتلوا بانفجار عبوة ناسفة استهدفت دوريتهم في ناحية بادوش، غرب مدينة الموصل".

وفي بعقوبة أعلن ضابط برتبة رائد في الشرطة مقتل احد عمال البناء وإصابة أربعة آخرين بجروح في هجوم مسلح".

وأوضح أن مسلحين مجهولين هاجموا شاحنة تقل عمال بناء في ناحية أبو صيدا ما أدى إلى مقتل احدهم وجرح أربعة.

وفي هجوم آخر، أصيب شخصان من عائلة كردية بجروح جراء انفجار عبوتين ناسفتين عند منزلهما في ناحية جلولاء، وفقا للمصدر.

كما أصيب جندي عراقي بجروح بانفجار عبوة ناسفة ضد دوريته في ناحية أبو صيدا، وفقا للمصدر ذاته.
XS
SM
MD
LG