Accessibility links

logo-print

القادة العراقيون يدعون إلى الحوار للخروج من الأزمة


المالكي أثناء كلمته في حفل الذكرى السنوية لاغتيال الزعيم الشيعي محمد باقر الحكيم

المالكي أثناء كلمته في حفل الذكرى السنوية لاغتيال الزعيم الشيعي محمد باقر الحكيم

بغداد - إياد الملاح

أكد رؤساء الجمهورية والبرلمان والوزراء خلال مشاركتهم في الذكرى السنوية لاغتيال مؤسس المجلس الأعلى الإسلامي محمد باقر الحكيم على أهمية إخراج العراق من أزمته السياسية الراهنة.

حيث قال رئيس الجمهورية جلال طلباني في كلمته إن السبيل إلى حل الأزمة التي تمر بها البلاد يكمن في تضييق الخلافات وتبادل الثقة بين الأطراف السياسية.

من جهته دعا رئيس الوزراء نوري المالكي إلى اعتماد الدستور أساسا لحل المشاكل العالقة بين الأطراف السياسية، وقال: "ليس لنا من أساس نحتكم إليه غير الدستور الذي أقسمنا عليه، وهو القاعدة التي يستند عليها الحوار."

ودعا رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي إلى تفعيل مبدأي الشراكة والتداول السلمي للسلطة، محذرا في الوقت ذاته من مغبة تسييس الأجهزة الأمنة وعسكرة المجتمع.

بدوره، أبدى زعيم المجلس الأعلى الإسلامي عمار الحكيم تأييده للحكومة، مشيدا بما حققته من نجاح في عقد القمة العربية ومؤتمر خمسة زائد واحد الذي خصص لمناقشة الملف النووي الإيراني.

وكان مؤسس المحلس الأعلى الإسلامي محمد باقر الحكيم قد اغتيل في انفجار سيارة قرب مرقد الإمام علي في النجف في التاسع والعشرين من آب أغسطس عام 2003، وأودى الانفجار بحياة نحو 80 شخصا.
XS
SM
MD
LG