Accessibility links

logo-print

انتخاب مدفيديف رئيسا لحزب روسيا الموحدة الحاكم خلفا لبوتين


مدفيديف يلقي كلمة عقب انتخابه رئيسا لحزب روسيا الموحدة

مدفيديف يلقي كلمة عقب انتخابه رئيسا لحزب روسيا الموحدة

انتخب رئيس الوزراء الروسي ديمتري مدفيديف السبت على رأس حزب روسيا الموحدة الحاكم أثناء مؤتمر استثنائي للحزب في موسكو، خلفا لسلفه فلاديمير بوتين الذي عاد إلى الكرملين.

وخلال تصويت برفع الأيدي، انتخب مدفيديف بإجماع مندوبي الحزب المجتمعين في مبنى تاريخي قريب من الكرملين، بحسب المشاهد التي نقلها التلفزيون الروسي.

وكان هذا الانتخاب متوقعا خصوصا وان فلاديمير بوتين أعلن بعد انتخابه للرئاسة الروسية انه سيتخلى عن رئاسة الحزب لديمتري مدفيديف، لأنه واجه حركة احتجاج في الأشهر الأخيرة.

وفي كلمته أمام مندوبي الحزب وبوتين، أعلن مدفيديف انه يريد أن يجعل من حزب روسيا الموحدة حزبا "أكثر ديموقراطية" و"أكثر انفتاحا"، وشدد على انه سيولي الشباب "الأولوية المطلقة".

إلا أن مدفيديف أقرّ مع ذلك بأن "عامل الوهن بدأ يؤثر على الحزب" الذي يهيمن على مجلس النواب الروسي منذ إنشائه في 2003.

ويقود بوتين حزب روسيا الموحدة منذ2008 عندما أصبح رئيسا للوزراء، لأنه لم يعد بمقدوره حسب الدستور، أن يشغل ولاية رئاسية ثالثة على التوالي بعد ولايتين من2000 إلى 2008.

وتخلى رجل الاستخبارات السابق عندئذ عن الرئاسة لديمتري مدفيديف. وقد خلف هذا الأخير بوتين في منصب رئاسة الوزراء.

وخسر حزب روسيا الموحدة في الانتخابات التشريعية التي جرت في ديسمبر/ كانون الأول ربع المقاعد التي كان يشغلها في مجلس النواب، وحصل بالتحديد على الغالبية المطلقة مع 238 مقعدا بعد غالبية ساحقة تفوق الثلثين أي 315 مقعدا من أصل 450 في الانتخابات السابقة في2007.

وادي الفوز في انتخابات نهاية2011 إلى حركة احتجاج غير مسبوقة منذ وصول بوتين إلى السلطة في العام2000 ، ذلك أن المعارضة والمراقبين المستقلين ينددون بعمليات تزوير كثيفة، إلا أن السلطات رفضت هذه الاتهامات.
XS
SM
MD
LG