Accessibility links

logo-print

اليونيسيف ترحب بنتائج اجتماع أصدقاء اليمن


 اجتماع أصدقاء اليمن في الرياض

اجتماع أصدقاء اليمن في الرياض

رحبت منظمة الأمم المتحدة لرعاية الطفولة اليونيسيف بنتائج اجتماع أصدقاء اليمن الذي عقد في مدينة الرياض الأربعاء، وما تناوله المشاركون في الاجتماع وخاصة الأوضاع الإنسانية المتردية في اليمن.

وأشاد ممثل منظمة اليونيسيف في اليمن جيرت كابيليري في بيان الجمعة بالمشاركين وخاصة الدول التي تعهدت بالعمل من أجل ضمان إحداث تغيير فوري وفعلي في حياة الشعب اليمني وفي أوساط الفئات الأكثر ضعفا على وجه الخصوص.

وأكد كابيليري أن التخلف التنموي المزمن لعقود في اليمن أثّر على قطاعات واسعة من سكانه، ونتيجة لذلك مر الكثير من الوقت قبل الإدراك التام لوجود أزمة إنسانية في البلاد.

كما أكد ممثل اليونيسيف أن هناك حاجة ملحة للقيام بإجراءات فورية لمساعدة قرابة 13 مليون طفل يشكلون أكثر من نصف عدد سكان اليمن.

وفي هذا الصدد، قالت وزيرة حقوق الإنسان في اليمن حورية مشهور وفي حديث لـ"راديو سوا" إن اجتماع أصدقاء اليمن في الرياض كان إيجابيا واستجاب لبعض المتطلبات التي يحتاجها المجتمع اليمني، الأربع مليار دولار التي أعلن عنها تعتبر خطوة كبيرة جدا ولكن لليمن احتياجات وتحديات كبيرة".

وأضافت الوزيرة أن "وزارة التخطيط والتعاون الدولي طرحت الاحتياج الملح والسريع، ولكن أكثر من 10 مليار دولار يحتاج إليها اليمن لإعادة الإنعاش الاقتصادي ولتلبية المتطلبات الأساسية للمواطنين".

وتابعت مشهور أن اليمن "يعتمد على المدى المتوسط والطويل على مواده ولديه الكثير من الموارد، لكن سوء استخدام وإدارة هذه الموارد أدى إلى عدم الاستفادة الكاملة منها".

وقالت إنه "في المدى القصير والمدى المتوسط سيظل اليمن يحتاج إلى مساعدة الأشقاء والأصدقاء وهم قد أبدوا هذه البادرة الطيبة في التعاون، وهم يشكرون على هذه الخطوة في الاتجاه الذي سيؤدي إلى تحسين الأوضاع، ولكن أيضا الاحتياجات في الحقيقة كبيرة جدا لأن اليمن لديه مشكلات مزمنة وكبيرة وتفاقمت بصورة أكبر خلال الفترة الأخيرة".

يذكر أن اليمن يعد ثاني أسوأ بلد في العالم من حيث سوء التغذية حيث يعاني أكثر من خمسين بالمئة من سكانه من سوء تغذية مزمن، ويعاني ما يقرب من مليون طفل من سوء التغذية الحاد، كما أن هناك أكثر من خمسة ملايين من البنين والبنات لا يحصلون على مياه آمنة للشرب ولا يتوفر لهم صرف صحي ملائم.

في سياق متصل، أفادت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية بأن نحو 192 ألف لاجئ من محافظة أبين الجنوبية استفادوا من المساعدات الإنسانية المقدمة من الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين وبرنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة والمفوضية السامية لشؤون اللاجئين خلال الشهر الماضي.

وأوضحت إدارة مخيمات النازحين لمحافظات الجنوب أن عدد الأسر التي استفادت من المساعدات في عدن زادت عن 24 ألف أسرة.

يذكر أن عددا كبيرا من سكان المناطق الجنوبية فروا من مواقع سكناهم هربا من المواجهات الدامية بين القوات الحكومية ومسلحي تنظيم القاعدة منذ العام الماضي.

XS
SM
MD
LG