Accessibility links

logo-print

أولاند يصل أفغانستان في زيارة مفاجئة


الرئيس الفرنسي فرنسوا أولاند (أرشيف)

الرئيس الفرنسي فرنسوا أولاند (أرشيف)

أعلن الرئيس الفرنسي فرنسوا أولاند اليوم الجمعة أثناء زيارة مفاجئة لأفغانستان أن سحب القوات الفرنسية من هذا البلد سيتم بشكل منظم وبالتنسيق مع الشركاء في ائتلاف الحلف الأطلسي.

وقال أولاند متحدثا من قاعدة نجراب بولاية كابيسا حيث ينتشر معظم العسكريين الفرنسيين الموجودين في أفغانستان أن سحب القوات سيتم بالتوافق مع حلفائنا ولاسيما الرئيس الأميركي باراك أوباما.

وكان مكتب الرئيس الفرنسي قد أعلن أن أولاند وصل اليوم إلى أفغانستان في زيارة مفاجئة يلتقي خلالها مع الرئيس حامد كرزاي.

ويرافق أولاند، كل من وزير خارجيته لوران فابيوس ووزير دفاعه جان إيف لودريان ورئيس هيئة أركان الجيش المشتركة الأميرال ادوار غيو.

وقال أحد المسؤولين الذين يرافقون الرئيس الفرنسي إن أولاند سيشرح لجنود بلاده في أفغانستان سبب قراره سحبهم من هناك قبل عام من الموعد المحدد.

يذكر أن الرئيس الفرنسي كان قد أكد خلال حملته الانتخابية أنه سيسحب قوات بلاده من أفغانستان مع نهاية العام الحالي، وليس مع نهاية العام المقبل كما كان مقررا في السابق.

وكان أولاند قد أعلن عن سحب القوات بصورة مبكرة منذ بدء حملته الانتخابية ودافع عن قراره الأسبوع الماضي أمام الرئيس أوباما خلال قمة مجموعة الثماني في كامب ديفيد، ثم في قمة حلف شمال الأطلسي في شيكاغو، مؤكدا مرارا أن هذا الموقف "غير قابل للتفاوض".

كما دافع جان ايف لودريان عن هذا الموقف منذ مطلع مارس/آذار لدى الدول الكبرى في الحلف الأطلسي.

وتنشر فرنسا حاليا 3350 جنديا في أفغانستان حيث قتل حوالي 83 عسكريا منذ نهاية 2001.
XS
SM
MD
LG