Accessibility links

logo-print

عشرات القتلى في سورية والأسد يقول تجاوزنا الضغوط والتهديدات


الرئيس السوري يقرأ دعوة نظيره الإيراني

الرئيس السوري يقرأ دعوة نظيره الإيراني

قال الرئيس السوري بشار الأسد الخميس إن بلاده تمكنت من تجاوز الضغوط والتهديدات التي تعرضت لها منذ سنوات، وهي قادرة بصمود شعبها وتمسكه بوحدته واستقلاله على الخروج من هذه الأزمة.

تصريحات الأسد هذه نشرتها وكالة الأنباء السورية اليوم الخميس وجاءت في سياق تلقيه دعوة من نظيره الإيراني محمود احمدي نجاد لحضور قمة دول عدم الانحياز في سبتمبر/ أيلول المقبل، نقلها له رضا تقي بور وزير الاتصالات الإيراني.

في المقابل، أعلنت لجنة تحقيق مكلفة من مجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة في تقرير أصدرته الخميس أن معظم الانتهاكات الخطيرة لحقوق الإنسان التي وثقتها اللجنة، ارتكبها الجيش السوري وأجهزة الأمن في إطار عمليات عسكرية أو عمليات تفتيش جرت في مواقع يعرف عنها أنها تؤوي منشقين أو مسلحين، أو تقدم الدعم للمجموعات المسلحة المناهضة للحكومة.

كما انتقد التقرير انتهاكات ارتكبتها المعارضة السورية المسلحة.

إلى ذلك رفض المتحدث باسم الجيش الحر في مدينة درعا فراس الحوراني في لقاء مع "راديو سوا" الاتهامات الواردة في التقرير.

وأضاف "نحن لا نقرّ بهذا الشيء ولم نرتكب أي تجاوزات، وأصدرنا بيانات عديدة تؤكد التزامنا بخطة أنان، ولكن النظام خرق وتجاوز كثيرا، وذلك مثبت في وسائل الإعلام المحلية والدولية بالصوت والصورة للمداهمات والاعتقالات وقصف للمنازل والمدنيين. وكانت وظيفة الجيش الحر هي الرد فقط للدفاع وحماية المدنيين".

من جهته، أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان ارتفاع حصيلة القتلى المدنيين الذين سقطوا الخميس في سورية إلى 29 في مناطق متفرقة من البلاد.
XS
SM
MD
LG