Accessibility links

"الثنائيات العضوية" تحدث ثورة في عالم الضوء


قد تتمكن الأبحاث التي يجريها علماء معهد فراونهوفر للأنظمة الضوئية الدقيقة على "الثنائيات العضوية " أو "Organic Light-Emitting Diode" التي تتكون من لوحات رقيقة من الزجاج مطلية بأشباه الموصلات ورقائق المعدن أو البلاستيك من فتح المجال أمام إنتاج ضوء اصطناعي من مصادر باردة.
ويتمتع مصدر الضوء الجديد بخصائص عديدة من بينها الكفاءة العالية والمرونة، فيما قد يشكل ثورة في عالم الضوء.

وتستطيع الثنائيات العضوية أن تضيء مساحات كبيرة عند إدخالها في حقل كهربائي متوتر.

ومن المعلوم أن الأجيال التي سبقت الثنائيات العضوية ابتداء من المصباح الكهربائي العادي ومرورا بتلك الموفرة للطاقة وانتهاء بالثائيات العضوية، قادرة فقط على إضاءة مساحة محدودة، أو تشوبها بعض السلبيات مثل إهدار كمية كبيرة من الطاقة، عبر تحويلها إلى حرارة لا يتم الاستفادة منها.

وعلى العكس من ذلك، فإن الإضاءة بواسطة الثنائيات العضوية الباعثة للضوء (OLED) تتميز بكفاءة عالية و مرونة كبيرة، إذ يمكن استخدامها على أسطح مرنة وقابلة للطي، مما يجعلها تكتسب جاذبية خاصة بالنسبة للمصممين والمهندسين المعماريين.

وأصبحت الأفكار التي كانت تعتبر حتى الآن ضربا من الخيال، ممكنة التحقيق بفضل الـOLED التي يعكف الباحثون في معهد فراونهوفر للأنظمة الضوئية الدقيقة (IPMS) بمدينة دريسدن الألمانية على تطويرها.

ويمكن مستقبلا أن يأتي الضوء في غرفة المعيشة من ورق الجدران المضيء، أو من زجاج النوافذ المزودة بثنائيات عضوية.

كما يمكن أن تصبح شاشة الكمبيوتر مرنة بحيث يمكن طيها، وكذلك يمكن بفضل هذه التكنولوجيا أن تحل الأوراق الإلكترونية في المستقبل مكان الورق العادي.

وقد ركز فريق العمل في معهد فراونهوفر للأنظمة الضوئية الدقيقة على عكس المبدأ الذي تعمل عليه الثنائية العضوية، أي توليد الكهرباء بواسطة الخلية الشمسية المصنوعة من مواد عضوية مضيئة. ولهذا الغرض يتم استبدال طبقة الـOLED المشعة بطبقة قادرة على امتصاص الضوء. وعبر هذه التقنية، ستكون النوافذ في المستقبل قادرة على إنتاج الكهرباء.

ومنذ عام 2008 دخلت الأبحاث التي يجريها العلماء في دريسدن، مرحلة تبلور الأفكار في شكل خطوات عملية، حيث تم تأسيس المركز الأكثر تطورا في أوروبا لأبحاث أشباه الموصلات العضوية، وذلك تحت مظلة COMEDD"" أو "Materials Center for Organic "and Electronic Devi
XS
SM
MD
LG