Accessibility links

جولة مفاوضات جديدة بين الدول الكبرى وإيران في موسكو الشهر المقبل


مسؤولة السياسة الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون

مسؤولة السياسة الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون

أعلنت مسؤولة السياسة الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي كاترين آشتون الخميس أن مفاوضي إيران والقوى الكبرى سيلتقون مجددا في موسكو يومي الـ18 و الـ19 من شهر يونيو/حزيران المقبل، لمواصلة المفاوضات بشأن البرنامج النووي الإيراني المثير للجدل.

وجاء الإعلان عن هذا الموعد في مؤتمر صحافي عقدته آشتون عقب انتهاء جولة من المفاوضات عقدتها مجموعة الخمسة زائد واحد مع إيران في بغداد، ولم تسفر عن أية نتائج ملموسة.

وقالت آشتون إن اختلافات جوهرية تظل قائمة بين موقفي مجموعة الخمسة زائد واحد وإيران حيال ملفها النووي، لكنها أشارت إلى أن طهران أبدت استعدادها لبحث مسألة تخصيب اليورانيوم عند مستوى 20 بالمائة.


وكانت المحادثات قد استؤنفت في بغداد الأربعاء بين إيران والدول الكبرى حول برنامج طهران النووي.

وقال مسؤول إيراني رفض الكشف عن هويته إنه لا تتوفر أسس كافية حتى الآن لدى الجانبين للتوصل إلى اتفاق يسمح بعقد جولة أخرى من المحادثات بعد الجولةِ الحالية في بغداد، إلا إذا توصل الجانبان إلى اتفاق خلال الساعات المقبلة.

وعقد كبير المفاوضيين الإيرانيين سعيد جليلى ومسؤولة السياسة الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون اجتماعا ثنائيا على هامش المباحثات.

من جانبه، أعلن مايكل مان المتحدث باسم آشتون أن المحادثات النووية التي بدأتها الدول الست مع إيران الأربعاء في العراق مستمرة للنظر في كيفية التوصل إلى أرضية مشتركة تؤدي إلى بناء الثقة بين الجانبين، لكنه استبعد أن توافق تلك الدول على طلب إيران الخاص برفع العقوبات قبل أن تشهد تقدما على الأرض.

وأضاف "تستند العقوبات التي فرضناها على إيران إلى ما يجري على أرض الواقع في إيران، وسيتم مراجعتها مثلما نتعامل مع أية عقوبات تفرض على أية دولة، وهنا نتحدث عن أفعال وليس عن أقوال ونحن الآن نواصل محادثاتنا مع إيران لإرغامها على الوفاء بتعهداتها".

وردا على تصريحات الجانب الإيراني الذي وصف الولايات المتحدة بأنها تشكل عقبة في هذه الجولة من المحادثات، قال المتحدث باسم آشتون:

"نحن متحدون ونقف مع بعضنا بعضا ولنا موقف موحد في المحادثات التي ترأسها كاثرين أشتون، ونعتقد أنه يمكن إحراز تقدم من خلال هذه الطريقة، ويمكن التوصل إلى نتائج إيجابية في حال وافقت إيران على مقترحاتنا".

وكانت إيران قد دعت الدول الست الكبرى إلى مراجعة عرضها للسماح بإجراء جولة تفاوض جديدة، بعد يوم من المباحثات في العاصمة العراقية بغداد بهدف إيجاد حل للأزمة النووية الإيرانية.
XS
SM
MD
LG