Accessibility links

logo-print

الانتقالي الليبي يرفض تصريحات شلقم بأن قطر لها أطماع في ليبيا


نفى أمين سر المجلس الانتقالي الليبي مصطفى المانع في حديث خاص لـ"راديو سوا" أن يكون لقطر أية أطماع في ليبيا، وذلك ردا على تصريحات سفير ليبيا لدى الأمم المتحدة، عبد الرحمن شلقم، والتي وجه فيها انتقادات لاذعة لدولة قطر، واتهمها في تصريحات للقسم العربي في التلفزيون الألماني، الجمعة بمحاولة السيطرة على ليبيا ودعم طرف على حساب أطراف أخرى، وقال: "ذهب إلى قطر أناس غير مسيسين ولا يعرفون خلفية الأمور وقبلوا الاتفاق وهم لا يفهمونه. نحن نرفضه، ويرفضه الرأي العام الليبي. ونحن نحذر الإخوان في قطر أنهم إذا استمروا بهذا الاتجاه في الهيمنة على ليبيا فهم واهمون".

لكن المانع رفض هذه التصريحات بوصفها تشوها سيادة الدولة الليبية موضحا لـ"راديو سوا" أن الدور القطري لم يأت منفردا، وأضاف: "الدور الذي قامت به قطر لم يأت دورا منفردا ولم يأت دورا مختلفا، وإنما هو دور تم في إطار المنظومة الدولية تطبيقا لقرارات الشرعية الدولية. أنا بوجهة نظري أن قطر كانت دولة فاعلة في الشد من أزر إخواننا أثناء ثورتنا المباركة ولكن وفق المنظومة الدولية التي لم تشذ عنها قطر ولم تخرج عنها. لسنا نعلم بأي تحالف مما يتحدث عنه السيد عبد الرحمن شلقم. صحيح أننا بصدد بناء دولة جديدة ولكن الجميع ومنهم السيد عبد الرحمن شلقم يعلم بأن ليبيا الجديدة هي دولة ذات سيادة ولست أقف أبدا في نفس المكان مع من يقول إن لقطر تحالفات داخل ليبيا. من يقول بهذا الكلام يجزم بأن ليبيا ليست لديها سيادة الآن".

من جهة أخرى، أعلنت المنظمة الدولية لحظر الأسلحة الكيميائية OPCW الجمعة أنها أرسلت مجموعة من مفتشيها للتعاون مع المجلس الانتقالي الليبي للتحقق مما إذا كان هناك أسلحة كيميائية في ليبيا، تمهيدا لتدميرها في حال العثور عليها.

وأكدت المنظمة في بيان أن نظام القذافي لم يستخدم هذه الأسلحة إبان الثورة الليبية لكنها نقلت عن المجلس الانتقالي شكوكه باحتمال أن يكون نظام القذافي قد أخفى تلك الأسلحة في مستودعات.

المصدر: سوا

XS
SM
MD
LG