Accessibility links

المصريون يواصلون التصويت في انتخابات الرئاسة لليوم الثاني


مصري يدلي بصوته في الانتخابات الرئاسية

مصري يدلي بصوته في الانتخابات الرئاسية

واصل المصريون الإدلاء بأصواتهم في الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية التي بدأت يوم أمس الأربعاء وتستمر حتى مساء الخميس فيما لا تزال المنافسة على أشدها بين مرشحين إسلاميين ومسؤولين سابقين في النظام السابق سيتطلب حسم السباق بينهم إجراء جولة انتخابية ثانية.

وقد أعلن كمال الجنزوري رئيس الوزراء اليوم الخميس عطلة رسمية للعاملين في الدولة من اجل السماح للعاملين لديها بالتصويت في هذه الانتخابات.

وتفقد المشير حسين طنطاوي‏ رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة‏ سير الانتخابات في بعض مناطق القاهرة وقام أعضاء المجلس بمتابعة الانتخابات ميدانيا في المحافظات.

ودفعت القوات المسلحة بعربات ومكبرات صوت لحث الناخبين علي الإدلاء بأصواتهم .

إقبال متوسط

وسجلت عملية التصويت التي استؤنفت صباح الخميس وحتى ساعات الظهيرة في مختلف محافظات مصر إقبالا متوسطا بشكل عام.

كما رصدت شبكة مراقبون بلا حدود تأخر فتح اللجان في اليوم الثاني للاقتراع بين نصف ساعة وساعة وعدم حدوث مشاكل كبيرة في عملية تخزين صناديق الاقتراع وإعادة فتحها في اليوم الثاني.

وكذلك رصدت لليوم الثاني أيضاً القيام بأعمال الدعاية الانتخابية رغم سريان ما يطلق عليه الصمت الانتخابي، وعدم وجود كشوف الناخبين، ووقوع مشاجرات انتخابية .

من جهته، أعرب جورج إسحاق، عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان الذي يشارك في مراقبة الانتخابات المصرية، عن ارتياحه إزاء سير العملية الانتخابية رغم ما وصفها بالتجاوزات والانتهاكات البسيطة.

ونفى إسحاق في لقاء مع "راديو سوا" أن يكون المجمع المقدس لأقباط مصر قد أعلن تأييده لأي من المرشحين للرئاسة مشيراً إلى أن المجمع يقف على" قدم المساواة بين المشرحين وكل ما يثار عن غير ذلك هو أكذوبة".

ويأمل المصريون أن تضع الانتخابات الرئاسية نهاية لحالة الاضطراب السياسي والأمني الذي شهدته البلاد خلال الفترة الانتقالية وانعكس سلبا على الأوضاع الاقتصادية.

غير أن العديد من الشباب المصري الذي شارك في الثورة التي أطاحت مبارك توعدوا بالنزول إلى الشارع إذا ما نجح خصوصا رئيس الوزراء الأسبق أحمد شفيق الذي يتهمونه بالتورط في قتل المتظاهرين.

وتعرض شفيق للاعتداء من عدد من الأشخاص مساء الأربعاء عقب خروجه من لجنة الاقتراع التي أدلى فيها بصوته وقذفه البعض بالأحذية.

آراء المرشحين

وقال احمد سرحان المتحدث باسم حملة شفيق إن الأخير حقق تقدما بسبب تأخر المرشح عمرو موسى الذي قال إنه "يحاول المنافسة على المركز الرابع".

وأضاف لـ"راديو سوا" أن شفيق حقق تقدما في محافظات الصعيد خاصة في قنا وسوهاج والمنيا وأسوان وبعض محافظات الوجه البحري مثل المنوفية والغربية فضلا عن شمال سيناء .

وقال سرحان إن انتقاد التيار الإسلامي لأحمد شفيق ساهم في زيادة شعبيته وتوجس المواطنين من التيار الإسلامي، على حد تعبيره.

وقال إن خيبة أمل الشارع المصري من أداء التيار الإسلامي في البرلمان دفعت بالتيار الليبرالي للتقدم في الانتخابات الرئاسية لأن الأول "ينفذ أساليب الحزب السابق ذاتها ".

وأضاف "في المقابل، فإن شفيق قدّم نفسه كمرشح مستقل ومرشح الأسرة المصرية ما أعطاه دفعه".

وذكرت حملة المرشح الناصري حمدين صباحي أن أنصار مرشح الإخوان المسلمين محمد مرسى قاموا صباح الخميس بالاعتداء على أعضاء حملة صباحي بالضرب أمام لجنة مدرسة العليقات الاعدادية في قرية "العليقات"بمركز قوص في محافظة قنا، مما أدى إلى وقوع إصابات متعددة بين أعضاء الحملة.

من جهته، قال صلاح عبد المقصود المتحدث باسم حملة مرسي في لقاء مع "راديو سوا" إن السلبيات المسجلة قليلة في الانتخابات الحالية.

ورفض عبد المقصود الاتهامات التي توجه إلى حملة محمد مرسي بانتهاك القوانين الخاصة بالعملية الانتخابية قائلاً: "أؤكد أننا أكثر الحملات التزاما بالصمت الانتخابي وضوابط اللجنة العليا للانتخابات.

ووصف ما يتم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي والفضائيات من اتهامات ضد مرسي هو جزء من "حملات التشويه".

وقال مدحت أباظة المتحدث باسم الحملة الانتخابية للمرشح محمد سليم العوا إنه لم تسجل تجاوزات كبيرة.

وقالت شيرين طلعت المتحدثة الإعلامية باسم حملة المرشح المستقل خالد علي إن الانتهاكات التي سجلتها الحملة "خطيرة وتلقي بظلالها على النتائج".

وأوضحت في مقابلة مع "راديو سوا" إن أنصار التيار الإسلامي والمرشح أحمد شفيق يقومون بتوجيه الناخبين لصالح مرشحيهم.

وقالت في لقاء مع "راديو سوا" إن علي يحقق تقدما في المناطق التي يتواجد بها مصانع العمال خاصة في محافظات أسيوط والسويس وفي القاهرة .

وقال المرشح هشام البسطويسي إن حملته سجلت العديد من الانتهاكات في حملات المرشحين الآخرين داعياً إلى ضرورة أن يكون هناك لجنة دائمة للإشراف على الانتخابات.

وقال في لقاء مع "راديو سوا" إنه حقق تقدما في بعض المناطق الغير متوقعة لكنه أكد في الوقت ذاته أنها أنباء غير مؤكدة.
مكاسب للبورصة

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط إن البورصة المصرية واصلت مكاسبها القوية مع حلول منتصف تعاملات اليوم الخميس في نهاية تداولات الأسبوع وسط تفاؤل بالأجواء التى تسود إنتخابات الرئاسة.

وارتفعت مكاسب رأس المال السوقي لأسهم الشركات المقيدة بالبورصة إلى 5ر2 مليار جنيه عند منتصف الخميس ، ليصل إلى 6ر352 مليار جنيه، وشهدت أحجام التداول تحسنا
ملحوظا لتقترب من 400 مليون جنيه.

ردود أفعال دولية

وقال مراسل "راديو سوا" في القدس إن الأوساط الإسرائيلية أبدت اهتمامها بسير الانتخابات المصرية، كما نقل عن السفير الإسرائيلي السابق في مصر إسحاق ليفانون القول إن "إسرائيل ستتعامل مع أي رئيس منتخب يستمر في العلاقات السلمية بين البلدين بما فيه مصلحة البلدين" متوقعا التزام أي شخص يصل إلى كرسي الرئاسة بهذه العلاقات السلمية.

وقال مايكل مان المتحدث باسم كاثرين أشتون، مسؤولة السياسة الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي لراديو سوا إن المنظمة الأوروبية تراقب عن قرب الأوضاع في مصر،

وأضاف:"من المبكر التحدث عن توقعات الآن، ونواصل مراقبة التطورات على الأرض من خلال فريقنا وبعثتنا في مصر التي أشارت تقاريرها إلى أن الأوضاع تسير على أكمل وجه، لكن من المبكر الإدلاء باستنتاج نهائي الآن".

وتعلن نتائج الجولة الأولى للانتخابات رسميا في 27 مايو/أيار المقبل، ويرجح المعلقون ألا يتمكن أي مرشح من الحصول على الأغلبية المطلقة في الجولة الأولى وهي 50 في المائة زائد واحد وألا تحسم النتيجة إلا في جولة الإعادة في 16 و17 يونيو/ حزيران المقبل بين المرشحين اللذين سيحصلان على أعلى الأصوات.

وتعهد المجلس العسكري، الذي يتولى السلطة منذ إسقاط الرئيس السابق حسني مبارك بتسليم السلطة إلى رئيس منتخب قبل نهاية يونيو/حزيران.

إلا أن عدداً من المحللين يرون أن الجيش وهو الركيزة الأساسية للنظام منذ سقوط الملكية عام 1952 والذي يملك قوة اقتصادية ضخمة سيبقى له دور قوي في الحياة السياسية.
XS
SM
MD
LG