Accessibility links

logo-print

إيران تدعو الدول الغربية لمراجعة اقتراحاتها لإنجاح المفاوضات


جانب من اجتماع إيران والدول الست في بغداد

جانب من اجتماع إيران والدول الست في بغداد

دعت إيران الدول الست الكبرى التي تتفاوض معها في بغداد بهدف إنهاء الأزمة المرتبطة ببرنامجها النووي، إلى مراجعة عرضها للسماح بإجراء جولة تفاوض جديدة، وذلك بعد يوم من المفاوضات في العاصمة العراقية بهدف إيجاد حل للازمة النووية الإيرانية.

وقال مسؤول في الوفد الإيراني رفض الكشف عن هويته إن على "الطرف الآخر القبول بمراجعة عرضه"، مضيفا أن "نقاط التفاهم ليست كافية بعد لمواصلة المفاوضات" بعد جولة بغداد التي تنتهي اليوم الخميس.

وأوضح المسؤول أنه "يجب التوصل إلى نقاط مشتركة وإلى أسس مشتركة في بغداد حتى نتوصل إلى اتفاق في مرحلة ما بعد بغداد، وإلا فماذا سنناقش لاحقا. يجب أن تكون هناك نقاط مشتركة كافية وهذا يعتمد على المفاوضات".

وكانت إيران ومجموعة الدول الست الكبرى (الأعضاء الخمسة الدائمون في مجلس الأمن إضافة إلى ألمانيا) قد استأنفت مفاوضاتها أمس الأربعاء في بغداد بعد أكثر من شهر على اجتماع اسطنبول في محاولة لوضع أسس لعملية تفاوضية تهدف إلى وضع حد للازمة النووية.

ومن المتوقع أن تستمر المفاوضات اليوم بعد اللقاء الذي عقده كبير المفاوضين الإيرانيين سعيد جليلي مع وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون في ختام اليوم الأول.

قد استمرت المباحثات الثنائية حوالي ثلاث ساعات، ووصف دبلوماسي إيراني المباحثات مع آشتون بأنها "جدية".

اقتراحات من الجانبين


وفي سياق متصل، أوضح المتحدث باسم آشتون أنه تم في بغداد عرض رزمة اقتراحات "مثيرة للاهتمام" من دون أن يحدد مضمونها، غير أن وسائل الإعلام أوردت أن المطلوب من إيران أن توقف تخصيب اليورانيوم بنسبة 20 في المئة، وهو عنصر مركزي لحل الأزمة.

في المقابل، تقدمت إيران باقتراحات مضادة من خمس نقاط، حيث ذكر مسؤول إيراني أن "اقتراحاتنا مبنية على معاهدة حظر الانتشار النووي ومبدأ الخطوة مقابل الخطوة والتبادلية، وقد تمت الموافقة عليها في اسطنبول".

وفي واشنطن، قالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية فيكتوريا نولاند إن "الاقتراحات تتضمن تدابير ثقة تتيح لإيران أن تثبت أن برنامجها النووي له غرض سلمي وأن تلتزم بقرارات مجلس الأمن".

وأضافت نولاند أن "هذه المقاربة تتضمن أيضا خطوات تتخذ الواحدة تلو الأخرى وفي شكل متبادل بهدف القيام بتحرك قصير المدى إذا أنجزت إيران المطلوب منها"، مشيرة إلى أن "إيران ستقوم بخطوات ولاحقا نقوم نحن ببعض الخطوات".

وتسعى دول مجموعة الست إلى إقناع إيران بتعليق عمليات تخصيب اليورانيوم بنسبة 20 في بالمئة خصوصا، والموافقة على تطبيق البروتوكول الإضافي الذي ينص على إجراء عمليات تفتيش مباغتة للمواقع النووية الإيرانية.
XS
SM
MD
LG