Accessibility links

logo-print

وفد من الكونغرس يتابع الانتخابات الرئاسية المصرية


مصرية تشير بإصبعها بعد إدلائها بصوتها في الانتخابات الرئاسية

مصرية تشير بإصبعها بعد إدلائها بصوتها في الانتخابات الرئاسية

زار وفد من الكونغرس الأميركي أحد مراكز الاقتراع في الانتخابات الرئاسية التي يدلى فيها الناخبون بأصواتهم للمرة الأولى منذ سقوط الرئيس المصري حسني مبارك.


وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط أن السيناتور دافيد دراير رئيس لجنة المشاركة الديموقراطية بمجلس النواب يرافقه السيناتور جان هيومان رئيس مركز ويلسون، زارا لجنة انتخابية في القاهرة.


وأعلن دراير في تصريحات صحافية "أنها لحظة تاريخية"، مشيرا إلى أنه رأى بعينيه شخصا مصريا يبكى لسعادته بهذه اللحظة التاريخية. وقال إن مصر سيكون لديها رئيس منتخب بطريقة ديموقراطية.


وأضاف في رده على أسئلة الصحافيين أنه لا يستطيع الحكم "بشكل نهائي على الانتخابات الآن لكن "شاهد طوابير عديدة أمام الكثير من مراكز الاقتراع"، مشيرا إلى أنه سيواصل زيارة العديد من هذه المراكز.


وردا على سؤال عن الموقف الأميركي في حال فوز مرشح إسلامي بالانتخابات وما إذا كان فوز هذا المرشح سيؤثر سلبا أم إيجابا على المصالح الأميركية في مصر، قال دراير إن الولايات المتحدة سوف تتعامل مع أي رئيس ينتخبه شعب مصر، مؤكدا أن الشعب المصري وحده هو الذي سيقرر مستقبله .


وأكد أن الولايات المتحدة تتطلع لعلاقات عمل قوية مع القادة المصريين المنتخبين مضيفا أن المصالح الأميركية في مصر والشرق الأوسط ستستمر بأن تكون قوية ومستمرة مع القادة الذين ينتخبهم شعب مصر.


وقال إنه وكعضو كونغرس يشجع اتفاقية تجارة حرة بين مصر والولايات المتحدة من أجل العمل على تنمية صادرات مصر للخارج

XS
SM
MD
LG