Accessibility links

logo-print

النيابة تحقق في بلاغات اللجنة العليا لانتخابات الرئاسة ضد عدد من المرشحين


أنصار مرشح حزب الحرية والعدالة محمد مرسي

أنصار مرشح حزب الحرية والعدالة محمد مرسي

تجري النيابة العامة في مصر تحقيقاتها في عدد من البلاغات القضائية التي تقدمت بها اللجنة العليا لانتخابات الرئاسة، ضد بعض المرشحين الرئاسيين الحاليين والسابقين، حيث تضمنت تلك البلاغات وقائع تتعلق باتهام المرشحين، بانتهاك ضوابط الدعاية الانتخابية المقررة قانونا وفي ضوء قرارات اللجنة.

وتباشر نيابتا شرق القاهرة وشمال الجيزة التحقيق في البلاغين المقدمين من اللجنة ضد المرشح المستبعد حازم صلاح أبو إسماعيل اللذين تضمنا وقائع تتعلق باتهامه بالتعدي بالسب والقذف والإهانة بحق المستشارين والقضاة أعضاء لجنة الانتخابات الرئاسية، وإجراء دعاية انتخابية مخالفة داخل مسجد أسد بن الفرات، على نحو يمثل انتهاكا للقانون الذي يحظر استخدام دور العبادة في أعمال الدعاية الانتخابية.

هذا وتنظر نيابتا المنصورة ودمياط التحقيق في بلاغين للجنة الانتخابات الرئاسية ضد الدكتور محمد مرسي مرشح حزب الحرية والعدالة، والمتعلقين بقيامه بعقد اجتماع انتخابي موسع داخل جامعة المنصورة، على نحو يمثل دعاية انتخابية مخالفة للقانون الذي حظر استخدام مؤسسات التعليم والجامعات في الدعاية، وأيضاً إجراء دعاية انتخابية قبل المواعيد المقررة قانوناً، لبدء فترة الدعاية الانتخابية للمرشحين.

وتحقق نيابة أسيوط في بلاغين قدمتهما اللجنة ضد المرشحين المستقلين عمرو موسى والدكتور عبد المنعم أبو الفتوح بسبب إجراء دعاية مخالفة داخل جامعة أسيوط، وإحدى الكليات التابعة لجامعة الأزهر فرع أسيوط، فضلا عن بلاغ آخر تحقق فيه النيابة ضد المرشح المستبعد خيرت الشاطر في شأن مخالفة ضوابط الدعاية الانتخابية.

إلى ذلك، اتهم رئيس مكتب جماعة الإخوان المسلمين بالسويس سعد خليفة، من وصفهم بالمجهولين بالقيام مساء الثلاثاء بتوزيع صور للمرشح للانتخابات الرئاسية محمد مرسي منتحلين صفة مؤيدين لمرسي من أجل إلصاق تهمة خرق الصمت الانتخابي لمؤيدي المرشح محمد مرسي بالسويس.
وقال خليفة إن حزب الحرية والعدالة ملتزم تماما بالحفاظ علي الصمت الانتخابي، وأنه أبلغ الأجهزة الأمنية لتعقب السيارة المجهولة التي قامت بتوزيع هذه الدعاية.

من ناحية أخرى، تقدم التحالف المصرى لمراقبة الانتخابات بأول بلاغ للجنة القضائية العليا للرئاسة ضد جريدة الحرية والعدالة الصادرة عن حزب الحرية والعدالة.
وقال حافظ أبو سعدة - منسق التحالف المصرى - خلال مؤتمر صحافى أقيم بمقر المنظمة المصرية لحقوق الإنسان أمس إن الجريدة أخترقت الصمت الانتخابى، حيث نشرت فى الصفحة الأولى خبرا يقول إن الدكتور محمد مرسى مرشح حزب الجماعة حصل على 38 بالمئة من أصوات المصريين بالخارج، الأمر الذى يشكل خروجا على قرار اللجنة الانتخابية بمنع نشر أخبار تخص المرشحين فى يومى الصمت.
وقال أبو سعدة إن ما قامت به جريدة الحرية والعدالة يعد "تدليسا"- حسب تعبيره- خاصة وأن أصوات المصريين بالسعودية تم استبعادها بعد بلاغات المرشحين عبد المنعم ابو الفتوح و خالد على.
هذا وقد أشاد أبو سعدة بما وصفه بالجدية التى تعاملت بها اللجنة القضائية العليا للانتخابات الرئاسية بخصوص بلاغي أبو الفتوح وخالد علي، مطالبا اللجنة بالتعامل بنفس الجدية تجاه البلاغات التى ستقدمها اللجنة خلال يومى الاقتراع.

من جهته، قال بيان عن اتحاد شباب الثورة -مساء الثلاثاء- اختراق الصمت الانتخابي في محافظة المنوفية بإقامة أنصار المرشح الرئاسي أحمد شفيق لبعض الندوات في شبين الكوم وقريه شبرا باص.
وأكد محمد فاروق -عضو المكتب التنفيذي في محافظه البحيرة والمسؤول عن مراقبة الانتخابات بالمحافظة- أنه تم اختراق الصمت الانتخابي من قبل الإخوان المسلمين وحزب الحرية والعدالة عن طريق وضع خمسة آلاف ملصق على المدارس التي سيتم فيها عملية التصويت بالإضافة إلى استمرار توزيع السكر والزيت على المواطنين.

وفي محافظة المنيا اخترق كل من أنصار أحمد شفيق وعمرو موسي الصمت الانتخابي عن طريق سيارات تحمل مكبرات صوت تدعو للمرشحيْن في مركز سمالوط ومدينة المنيا.

في سياق آخر، تجتمع اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية بكامل هيئتها لبحث الاعتذارات المقدمة من جانب 150 قاض عن الإشراف على الانتخابات الرئاسية المقرر عقدها الاربعاء وغدا الخميس. وتقدم القضاة بالاعتذار بسبب شكواهم من سوء التوزيع الجغرافي على اللجان العامة والفرعية للاشراف عليها.
وقال المستشار حاتم بجاتو أمين اللجنة العليا لانتخابات الرئاسة إنه قد تقدم ما يقرب من 150 قاض باعتذارات رسمية إلى أمانة اللجنة، اشتكوا فيها من ندبهم للإشراف على الانتخابات في أماكن بعيدة.
XS
SM
MD
LG