Accessibility links

بيريز يقول إن إسرائيل والعالم يقتربان من خيار عسكري ضد إيران


أعرب الرئيس الإسرائيلي شمعون بيريز عن اعتقاده بأن إسرائيل والعالم يقتربان من اللجوء إلى الخيار العسكري ضد إيران بعد استنفذا كل الطرق الدبلوماسية في ثنيها عن طموحاتها بامتلاك أسلحة نووية.

وقال في مقابلة مع القناة الثانية للتلفزيون الإسرائيلي مساء الجمعة انه يتعين على بلاده أن تطالب دول العالم بالالتزام بتعهداتها وتحمل مسؤولياتها بتشديد العقوبات على إيران أو تسديد ضربة عسكرية لها.

وردا على سؤال عما إذا كانت الأحداث تسير في اتجاه خيار عسكري وليس خيارا دبلوماسيا، قال بيريز "اعتقد ذلك وارى أن أجهزة مخابرات كل هذه الدول تنظر إلى الساعة محذرة الزعماء من انه لم يتبق كثير من الوقت."

باراك لا يستبعد أي خيار

وفيما يرتقب أن تصدر الوكالة الدولية للطاقة الذرية تقريرا الأسبوع المقبل بشأن النشاط النووي الإيراني، قال وزير الدفاع الإسرائيلي ايهود باراك، انه إذا تحلت الوكالة بالشجاعة للإعلان بصراحة ووضوح ما تعرفه عن المشروع النووي الإيراني، فان المجتمع الدولي سيدرك أن التهديد الإيراني يطال العالم بأسره، وقال باراك انه يجب عدم استبعاد أي خيار لمنع إيران من امتلاك السلاح النووي.

"إيران اكبر تهديد للولايات المتحدة"

هذا وقد قال مسؤول عسكري أميركي رفيع المستوى إن إيران اصطبحت أكبر تهديد للولايات المتحدة.

وفي طهران أحرق آلاف الطلبة العلم الأميركي وصور الرئيس باراك اوباما في تجمع حاشد بمناسبة الذكرى السنوية لاحتلال السفارة الأميركية عام 1979.

وصعّد كل من الجانبين لهجته قبل نشر تقرير للوكالة الدولية للطاقة الذرية هذا الأسبوع.

وقالت مصادر اطلعت على التقرير إنه سيدعم ادعاءات بأن إيران بنت حاوية فولاذية كبيرة لإجراء تجارب على متفجرات قوية يمكن أن تستخدم في الأسلحة النووية.

وقال المسؤول العسكري الأميركي أمام منتدى في واشنطن "أكبر تهديد للولايات المتحدة ولمصالحنا ولأصدقائنا هو إيران."

وسمح للصحافيين بتغطية المنتدى بشرط عدم الكشف عن هوية المسؤول العسكري. وأضاف المسؤول أنه لا يعتقد بأن إيران ترغب في إشعال صراع، وانه لا يعلم ما إذا كانت الجمهورية الإسلامية قررت صنع سلاح نووي.

أدلة على بناء إيران منشأة فولاذية

من جهة أخرى، أكدت وكالة اسوشييتد برس نقلا عن دبلوماسيين في فيينا أن التقرير يتضمن أدلة على بناء منشأة فولاذية لتجارب تفجير مواد تستخدم في الأسلحة النووية.

ونقلت الوكالة عن المصادر نفسها التي لم تسمها أن الوكالة الدولية حصلت على صور لمجمع بارشين العسكري قرب طهران التقطتها الأقمار الصناعية.

وأفاد الديبلوماسيون بأن تقرير الوكالة الدولية سيعزز من الشبهات حول سعي إيران للحصول على أسلحة نووية، لكنه لا يؤكد بشكل حاسم هذا المسعى.

"سلوك إيران خرق للقواعد الدولية"

بدوره، قال الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي في كلمة أمام اجتماع قمة مجموعة العشرين في فرنسا" سلوك إيران وهذه الرغبة المتسلطة للحصول على قدرات عسكرية نووية، يمثلان خرقا لكل القواعد الدولية، إذا تعرض وجود إسرائيل لتهديد فان فرنسا لن تقف مكتوفة اليدين."

XS
SM
MD
LG