Accessibility links

logo-print

العمليات العسكرية تتواصل في سورية ومقتل خمسة في انفجار بدمشق


سيارات محطمة في موقع انفجار في دمشق

سيارات محطمة في موقع انفجار في دمشق

قتل خمسة أشخاص لدى انفجار عبوة ناسفة في ضاحية قابون بالعاصمة السورية دمشق، وفق ما قال المرصد السوري لحقوق الإنسان الذي يتخذ من بريطانيا مقرا له، فيما تواصلت الاشتباكات والعمليات العسكرية في مختلف أنحاء سورية.

وتقع قابون في شمال دمشق وهي معقل للاحتجاجات المعارضة المطالبة بإنهاء حكم الرئيس السوري بشار الأسد. وشهدت معارك بين الموالين للأسد ومقاتلي المعارضة.

هذا، ودارت اشتباكات عنيفة بين القوات النظامية السورية ومقاتلين من المجموعات المنشقة المسلحة في إحدى بلدات ريف حلب في شمال سورية، بحسب ما أفاد المرصد السوري.

وقال المرصد إن اشتباكات عنيفة تدور بين القوات النظامية والمنشقين "عند مداخل بلدة الاتارب في ريف حلب أسفرت حتى اللحظة عن إعطاب ناقلة جند مدرعة".

وكان المرصد ذكر أن قوات الأمن نفذت حملة مداهمات واعتقالات بعد منتصف ليل الاثنين الثلاثاء في عدد من أحياء مدينة حلب.

وفي محافظة حماة، سمعت أصوات انفجارات وإطلاق نار من رشاشات ثقيلة بالتزامن مع اقتحام القوات النظامية للبلدة"، بحسب المرصد الذي أشار أيضا إلى اقتحام القوات النظامية قرية كوكب في ريف حماة حيث "بدأت حملة مداهمات".

كما أفاد عن سقوط جرحى في إطلاق نار من رشاشات ثقيلة في بلدة اللطامنة في ريف حماة.

وفي محافظة دير الزور، أصيب متظاهرون بجروح اثر إطلاق النار من القوات النظامية السورية لتفريق مظاهرة في بلدة البصيرة.

وأفاد ناشطون أن إطلاق النار وقع بعد مغادرة فريق من المراقبين الدوليين البلدة.

وفي ريف دمشق، اعتقلت القوات النظامية خمسة مواطنين على الأقل أثناء حملة مداهمات واعتقالات في منطقة سابر.

وسمعت فجر اليوم أصوات انفجارات وإطلاق رصاص في مدينة دوما في ريف دمشق قبل أن تدخل القوات النظامية إلى أحيائها وتنتشر في محيطها. ونفذت القوات النظامية حملة مداهمات في مدينة حرستا ومحيطها بحثا عن مطلوبين، اثر الاشتباكات التي دارت بعد منتصف ليل الاثنين الثلاثاء في المنطقة.

في ريف درعا (جنوب)، قتل مواطن في بلدة النعيمة فجرا في إطلاق رصاص.

وبلغت حصيلة العنف في سورية الاثنين حوالي ستين قتيلا بينهم 31 جنديا و15 منشقا، بحسب المرصد.

وتتواصل أعمال العنف في سورية رغم وقف لإطلاق النار دخل حيز التنفيذ في 12 ابريل/ نيسان ويتم انتهاكه يوميا.

ويدخل وقف النار من ضمن خطة اقترحها موفد الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية الخاص كوفي انان للسلام في سورية. وقد انتشر بموجبها أكثر من 260 مراقبا دوليا مكلفين التحقق من وقف أعمال العنف.
XS
SM
MD
LG