Accessibility links

logo-print

الناتو يتبنى خطة أوباما لإنهاء الحرب في أفغانستان


الرئيس أوباما خلال مؤتمر صحافي في شكاغو

الرئيس أوباما خلال مؤتمر صحافي في شكاغو

وافق حلف شمال الأطلسي على خطة أميركية بخفض عديد القوات الأجنبية وتقديم مساعدة سنوية أمنية إلى أفغانستان بقيمة نحو أربعة مليارات دولار في السنوات المقبلة طبقا لمسودة إعلان تسربت نسخة منه الاثنين.

وفي هذا الصدد، قال الرئيس أوباما في مؤتمر صحافي في شيكاغو حيث عقدتن قمة الناتو "نحن الآن متحدون خلف خطة لوقف مسؤول للحرب في أفغانستان، وهي خطة لتدريب القوات الأفغانية، وتسليم المسؤولية للأفغان، وبناء شراكة قادرة على الاستمرار بعد أن تنتهي مهمتنا القتالية في أفغانستان".

وكان الرئيس أوباما قد أكد أمام قادة الناتو أن المجتمع الدولي لن يتخلى عن أفغانستان في سعيها إلى السيطرة على أمنها وبناء مستقبلها.

يأتي هذا، فيما وافق رؤساء دول حلف شمال الأطلسي المجتمعين في مدينة شيكاغو على تسليم القوات الأفغانية مسؤولية الأمن في جميع أنحاء البلاد قبل منتصف عام 2013.

واتخذ الرؤساء سياسة جديدة تعتمد على التحول التدريجي من القتال إلى دعم الحكومة الأفغانية.

وفي البيان الختامي الذي سيعتمده قادة دول الناتو في قمتهم في شيكاغو، يؤكد الحلف تنفيذ خطة سحب القوات بحلول نهاية عام 2014 مع استمرار المهمة التدريبية للحلف التي بدأها مع القوات الأفغانية.

ويتوقع أن يبلغ عدد قوات الأمن الأفغانية 352 ألف جندي وشرطي في وقت لاحق من هذا العام مع تولي تلك القوات الإشراف على العمليات القتالية بدلا من القوات الأجنبية البالغ قوامها 130 ألف جندي.

كما يدعو البيان الختامي باكستان، إلى إعادة فتح طرق مرور الإمدادات إلى قوات الحلف في أفغانستان بالسرعة الممكنة، بعد فشل محادثات مع إسلام أباد في إعادة فتح تلك الطرق.

وفي هذا الإطار، أعلن الرئيس الباكستاني آصف علي زرداري قرب التوصل إلى اتفاق على مرور قوافل التموين للقوات الدولية في أفغانستان عبر الأراضي الباكستانية، مؤكدا إعطاء تعليمات لتسريع التوصل إلى تسوية بهذا الشأن.
XS
SM
MD
LG