Accessibility links

أوباما يتوقع "أياما صعبة" في أفغانستان


الرئيس أوباما مع الرئيس الأفغاني في شيكاغو

الرئيس أوباما مع الرئيس الأفغاني في شيكاغو

أعلن الرئيس باراك أوباما الأحد قبيل بدء قمة حلف شمال الأطلسي الناتو في شيكاغو أن العالم يدعم استراتيجيته لإنهاء الحرب في أفغانستان لكنه حذر من "أيام شاقة" في المستقبل.

وقال أوباما خلال لقائه الرئيس الأفغاني حامد كرزاي إن الشعب الأفغاني في حاجة ماسة إلى السلام والأمن وإن القمة التي تستمر يومين ستصادق على التوافق العام لحلفاء بلاده لاستكمال النقل التام للمسؤولية الأمنية إلى القوات الأفغانية بعد أكثر من عشرة أعوام على الحرب في أفغانستان.

وقال أوباما إن القمة ستتمحور كذلك على صياغة الرؤية لمرحلة ما بعد 2014 بما ينسجم مع اتفاق الشراكة الاستراتيجية المتفق عليها بين واشنطن وكابل، إذ يعتزم حلف شمال الأطلسي تسليم قوات الأمن الأفغانية قيادة العمليات ضد طالبان في عام 2013 قبل السحب الكلي لقواته القتالية في عام 2014.

وأكد أوباما أن الولايات المتحدة تدرك "الصعوبات" التي مرت بها أفغانستان، مضيفا أن الشعب "يرغب في السلام والأمن بشدة".

من جانبه، قال كرزاي إنه من المهم إتمام عملية انتقال المسؤوليات الأمنية إلى القوات الأفغانية بحلول عام 2014 بما لا يجعل أفغانستان عبئا على المجتمع الدولي على حد تعبيره، مشيرا إلى أن بلاده تتطلع لوضع حد لهذه الحرب.

وكان الأمين العام لحلف شمال الأطلسي أندرس فوغ راسموسن قد أعلن أن الناتو لن يندفع للخروج من أفغانستان على الرغم من القرار الذي اتخذته فرنسا بسحب نحو 3500 جندي فرنسي، مشيرا إلى أن الرئيس الفرنسي الجديد عرض مواصلة تقديم الدعم لأفغانستان بطريقة مختلفة.

مزيد من التفاصيل في التقرير التالي لقناة "الحرة".

XS
SM
MD
LG