Accessibility links

ميقاتي يعقد اجتماعا أمنيا لحكومته لبحث الوضع في شمال لبنان


جنود لبنانيون أمام سيارة الشيخ احمد عبد الواحد

جنود لبنانيون أمام سيارة الشيخ احمد عبد الواحد

يترأس رئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي اجتماعا امنيا لبحث الاوضاع الامنية في منطقة عكار شمال لبنان والتي شهدت توترا اثر مقتل الشيخ أحمد عبد الواحد ومرافقه عند حاجز للجيش اللبناني وسط تضارب الانباء حول أسباب مقتله.

وكان رئيس الجمهورية قد أجرى سلسلة اتصالات مع عدد من القيادات والمسؤولين شددت على اهمية تهدئة الوضع وعدم الانزلاق نحو أي فتنة أو تدهور أمني واعرب عن أسفه لمقتل الشيح عبد الواحد ورفيقه منوها في الوقت ذاته بدور الجيش.

وقد أعلنت قيادة الجيش اللبناني أنّ مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي صقر صقر توجه إلى بلدة الكويخات في عكار شمال لبنان حيث باشر التحقيق مع عناصر حاجز الجيش للوقوف على ملابسات الحادث وإجراء المقتضى القانوني.

اعمال عنف في عكار


وقد افادنا مراسلنا يزبك وهبة بان منطقة عكار لا تزال تشهد حوادث احراق للدواليب من بعض المواطنين ولكن بوتيرة اخفّ مما سجل في وقت سابق الأحد، في اعقاب مقتل الشيخ عبد الواحد ومرافقه ، وقال ان اتصالات سياسية تجرى بشكل مكثف لاحتواء الوضع .

واضاف مراسلنا بان مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية صقر صقر،توجه شخصيا الى مكان الحادث كمؤشر للبدء بالتحقيقات في ملابسات الحادث .

وكان مراسل "راديو سوا" قد افادنا بان المعلومات متضاربة بشأن سبب مقتل الشيخ احمد عبد الواحد وقال:

كان الشيخ احمد عبد الواحد ومرافقه ومجموعة من الأشخاص يتوجهون الى منطقة حلبا للمشاركة في احتفال تقيمه بعض التيارات الأسلامية. وكان الجيش اللبناني ينفذ انتشارا واسعا في تلك المنطقة خشية وقوع اي صدام خصوصا ان في المنطقة اكثر من تيار سياسي.

وذُكر إن سيارة الشيخ لم تتوقف عند الحاجز وتم اطلاق النار ما ادى الى مقتله مع احد مرافقيه . وتحدثت بعض المصادر عن العثور على بندقية في سيارة الشيخ . الا ان مصدرا اخر قال ان الشيخ تحدث مع العسكريين ولكنه في وقت لاحق تم اطلاق النار عليه.

وقد اصدر الجيش اللبناني بيانا أسف فيه عما حصل وأدانه واعرب عن اسفه وقال ان هذا الحادث العرضي لن يحول دون وقوف الجيش مع ابناء منطقة عكار..
XS
SM
MD
LG