Accessibility links

logo-print

إسرائيل تحصل من البنتاغون على 70 مليون دولار لنظام القبة الحديدية


وزير الدفاع الأميركي ليون بانيتا وظيره الإسرائيلي أيهود باراك

وزير الدفاع الأميركي ليون بانيتا وظيره الإسرائيلي أيهود باراك

أعلن البنتاغون أن وزير الدفاع الأميركي ليون بانيتا أبلغ نظيره الإسرائيلي أيهود باراك بأنّ الولايات المتحدة وافقت على مساعدة لإسرائيل بقيمة 70 مليون دولار للعام 2012 لتطوير نظام الدفاع المضاد للصواريخ "القبة الحديدية"، مشيرا إلى أنه سيتم تقييم قيمة المساعدة سنويًا بحسب الحاجات.

وأوضح بانيتا، بحسب بيان نشر في ختام لقاء بين الاثنين: "هدفي هو التأكيد أن إسرائيل تملك الأموال التي تحتاجها سنويًا لإنتاج هذه البطاريات بهدف حماية مواطنيها، ولهذا السبب ننوي طيلة السنوات الثلاث المقبلة طلب أموال إضافيّة للقبة الحديديّة على قاعدة تقدير سنوي للحاجات الأمنيّة في إسرائيل"، مضيفا: "هذا جزء من التزامنا المتين كالصخرة حيال أمن إسرائيل، والذي يمثل حوالي ثلاثة مليارات دولار كمساعدة سنوية لها".

وبحسب صحيفة هآرتس الإسرائيلية، يزور باراك البنتاغون في محاولة لوضع اللمسات الأخيرة على قرار ينص على مساعدة عسكرية أميركية إضافية لإسرائيل تصل قيمتها الإجمالية إلى 680 مليون دولار بهدف تمويل تطوير نظام الصواريخ إضافة إلى امتلاك الجيش الإسرائيلي بطاريتين جديدتين من هذا النظام.

وقرار تقييم الحاجات سنويا قبل إقرار قيمة المساعدة يسمح لواشنطن بالاحتفاظ بهامش للتأثير على إسرائيل.

وتملك إسرائيل حاليا ثلاثا من هذه البطاريات، وأعلن أيهود باراك مؤخرا أنه يأمل في أن تملك إسرائيل عشر بطاريات أخرى.

وذكر بانيتا بأن الولايات المتحدة "أنفقت حتى الآن 205 ملايين دولار للبرنامج".

وتطرق الرجلان أيضا إلى برنامج إيران النووي المثير للجدل. وتحاول الولايات المتحدة طمأنة إسرائيل حيال رغبتها في منع إيران من امتلاك السلاح الذري وإقناع إسرائيل بتفضيل العقوبات والدبلوماسية بدلا من توجيه ضربات ضد المنشآت النووية الإيرانية.

وبعد 15 شهرا من توقف المفاوضات حول البرنامج النووي الإيراني، فإن إيران ومجموعة الدول الست (الولايات المتحدة وروسيا وفرنسا وبريطانيا والصين وألمانيا) استأنفت في أبريل/نيسان الحوار في اسطنبول وستلتقي مجددا في 23 مايو/أيار في بغداد لمواصلة المفاوضات.
XS
SM
MD
LG